علاج البروستاتا (BPH, التهاب البروستات) طريقة (منذ 2011)

المحتويات لسهولة الانتقال الفوري للقسم المطلوب

حول طريقة علاج التهاب البروستاتا والورم الغدي للبروستاتا

الموضوع الأول. حول دور التنفس الصحي في علاج التهاب البروستاتا والورم الغدي للبروستاتا

الموضوع الثاني. حول الاسترخاء

الموضوع الثالث. حول خصائص بعض خواص الجسم

الموضوع الرابع. حول الجمباز للبروستاتا

الموضوع الخامس. المشي والركض والسباحة

الموضوع السادس. حول تسلسل وعدد جلسات التربية البدنية بعد بدء العلاج

الموضوع السابع. متي يكون من المفيد استخدام التنفس البطني

الموضوع الثامن.

الموضوع التاسع. بالتفاصيل حول التغذية عند الاصابة بالورم الغدي في البروستاتا والتهاب البروستاتا المزمن

الموضوع العاشر. كيفية القضاء على أسباب التهابا البروستاتا

الموضوع الحادي عشر. تحليل التغيرات والحالة خلال فترة التصحيح

الإستنتاج.

حول طريقة علاج التهاب البروستاتا وتضخم البروستاتا

عزيزي القارئ المهتم. في هذا العمل توجد اثني عشر موضوعًا مخصصًا لعلاج الورم الغدي في البروستات للرجال وعلاج التهاب البروستاتا المزمن. أنه يحتوي على كل ما هو مفيد للبروستاتا: قواعد التنفس والاسترخاء والتغذية والحفاظ على الذات والتمارين الهوائية واللاهوائية وتمارين للبروستاتا (الجمباز) بهدف علاج التكثر النسيجي لغدة البروستاتا وليس تقليلها ولكن القضاء على الأعراض المؤلمة لالتهاب البروستاتا المزمن. كل شيء فيه تقريبًا مبررة. تم القيام بذلك عن قصد حتى لا يكون لديك أدنى شك في أصالة طريقة علاج الورم الغدي للبروستاتا وطريقة علاج التهاب البروستاتا المزمن وحسن نية المؤلف (إنطلاقًا من حقيقة أن الكثيرين يعانون من مثل هذا التشخيصات لا تثق بأي شخص على الإطلاق ، بل وأكثر من ذلك على الإنترنت). حسنًا ، الآن أوصيك بتقييم كفاءتي وأطلب منك الاستماع بعناية ومراجعة كل ما سأقوله وأعرضه في المستقبل.

البعض سوف يلتقط ويكتشف ويفهم جوهر علمي-تقنية العلاج – على الفور، وبعض الأشخاص سيفهم ببطء والبعض الآخر ليس من أول نظرة، لذلك المعلومات موجودة على الوقع حتى يتمكن الشخص من قرأءتها أكثر من مرة.

ربما في مكان ما، سأكون دقيقا جدا وأكرر الشيء مرة أخرى. لكن أريد أن أنبه. من خلال أبتكاري لهذه التقنية، أنا أتبعت هدف وهو ليس الكلام الفارغة ولكن التربية، ولا حتى تخفيف ولكن إزالة مظاهر وأعراض المرض المؤلمة، وأنما لمساعدتكم  على نسيان معاناتكم تماما. لذلك أطلب من جميع المهتمين بتقديم الدعم لي لحثي على الاجتهاد والعمل الجاد والانضباط والإتقان.

أريد أن أؤكد، الشرح والتوضيح كثير في هذا الموضوع، لكن بعد القراءة ستفهمون أن الوقت الذي ستمضونه ليس كبيرا جدا كما يبدو من أول وهلة

إلى حد كبير، أنا أسعى الى التمييز،  عالم المعرفة من زمن طويل غير محدود، لكن ألاحظ أن بعضهم يستند فقط الى استنتاجاته بعد التحليل الدقيق لطرق التدريب والخطأ، والصحة، وأسلوب الحياة بشكل عام.

مثل هذه الحواجز في الصحة، والتفكير النمطي لا تتبع. لذلك، هناك ما سوف تسمعونه للمرة الأولى، وأنا متأكد من ذلك. لكن، خلافا لمئات المناهج الأخرى على شبكة الإنترنت والتي عادة ما تعاني الرداءة وعدم الكفاءة، كل ما هو وارد هنا تم فحصه من قبل المؤلف، ويؤكده المرضى السابقين، و لا يسبب أي آثار جانبية، ومبني على قاعدة أساسية علمية ويعطي نتائج إيجابية صحية حقيقية.

ستعالج المشاكل في عملي على المستوى الفردي وكذلك كنسيج واحد أذا دعت الحاجة لذلك.

كذلك حول أمر أخر، إذا واجهت مشكلة في فهم شيئا ما ليس واضحا، سأحاول في نهاية كل موضوع رئيسي استخلاص الاستنتاجات، لكن بجمل وعبارات بسيطة ومتاحة لفهم الجميع

الشيء الأكثر أهمية. قم بدراسة جميع المعلومات بعناية. حتى تفهم جيدا ولا تنسى أي توصية، قد يظهر تأثير العلاج ضعيف. هذا أمر جدي. هذا تورم مؤلم يحدث التهاب مزمن، وفي بعض الحالات هذا وذاك على حد سواء.

وفي نفس الوقت، المعلومات متاحه للجميع من حيث القدرة على الفهم والاستخدام. وإذا وصلتم من خلال البحث إلى هذا الموقع، أعتقد أنه لا حاجة لتقديم دليل على أن لا أحد ساعدكم على علاج تضخم البروستاتا، سوف تقدمون لي بأنفسكم حزمة من الأدلة. حسنا، أنا سأوضحها كلها. لكن بمساعدتكم فقط.

مع الأخذ بعين الاعتبار الرغبة الشديدة، ولجعلها أكثر سهولة على الفهم بالنسبة لكم، سوف أسلط الضوء على الموضوعات التالية:

الموضوع الأول. التنفس البطني.

الموضوع، الثاني بالترتيب. حول الاسترخاء.

الموضوع الثالث. وصف بعض خصائص الجسم.

الموضوع الرابع. التمارين وطريقة التنفس الصحيحة المصاحبة لها.

الموضوع الخامس. الأنشطة البدنية التي يجب من خلالها تحسين الصحة (المشي، الركض، السباحة).

الموضوع السادس. حول تحديد الأولويات وأوقات الممارسة البدنية في بداية العلاج.

الموضوع السابع. حول متى وفي أي ظروف يكون إستخدام التنفس البطني الأكثر فائدة.

الموضوع الثامن. مغلق أمام زائري الموقع. يرسل إلى عنوان البريد الإلكتروني المحدد عند الطلب .

الموضوع التاسع.

الموضوع العاشر. الحفاظ على الذات ومراقبة الجسم عند الإصابة بورم البروستاتا الحميد.

الموضوع الحادي عشر وهو قصير، لكن المهم أن نفهمه. تحليل مظاهر التغييرات و الحالات التي تحدث في الجسد أثناء فترة العلاج .

والموضوع الأخير: الموضوع الثاني عشر: الخلاصة.

طبعًا، التنفّس البطني.

الموضوع الأول.

من الضرر الشديد إلى الفوائد الشفائية ويعرف مثل هذا النطاق بالنسبة للبشرية من خلال مجموعة معيّنة من الظروف، مثل القيم الفيزيائية والأنشطة الفسيولوجية: من الهواء والبيئة الخارجية المحيطة بنا، الحركة والتغذية. أقترح عليك بلورة فهمك للعملية العلاجية الحالية التي يجب اتباعها للتخلّص من تضخّم البروستاتا الحميد والتهاب البروستات المزمن بدءًا من قواعد التنفّس.
ربّما يعود الجميع بالذاكرة للمعرفة المدرسية. من الضروري لحياتنا الهواء الذي يتضمّن النيتروجين، بنسبة أكثر قليلًا من عشرين في المئة من حجم الأكسجين فيه، وأقل من أربعة بالمئة من ثاني أكسيد الكربون. أما الغازات الأخرى التي تدخل في مكوّناته، فإنها لا تهمنا، ولا أذكر منها شئ. الغرض من عملية التنفّس – ضمان تبادل المادّة والطاقة. للقيام بذلك، نحن نسحب الهواء الى الحويصلات الهوائية الرئوية ويحصل الدم من تلك البيئة على الأكسجين فقط، أي انه يستخدم أكثر بقليل من عشرين في المئة من حجم ما تم دخوله الى الرئتين.
الآن قم بتحليل وضع عملية التنفّس أثناء الاسترخاء، على سبيل المثال، في وضع الجلوس. أنا متأكّد من أنني لن أخطئ إذا قمت بوصفه أنا بنفسي. أنت تتنفّس بشكل مقتصد، تسحب الهواء بلطف تقريبًا إلى الجزء العلوي من الحويصلات الهوائية في الرئة، وتحتجزه بالحد الأدنى قبل الزفير. حاول أن تتذكّر تقنية التنفّس خلال نفس اليوم. وفقَا لمبدأ الشهيق السطحي، نادرًا ما يكون بشكل أعمق أو أبطأ اعتمادَا على الحد الأدنى المطلوب من الأكسجين، تتنفّس بدون ان يسبب لك ذلك أي إزعاج، وتفكر أو تنتبه لذلك أبدًا. وحتى حين تشارك في ممارسة الرياضة البدنية النشطة أو العمل البدني المجهّد، إذا حدث ذلك، تسارع على استيعاب الهواء، وفي معظم الحالات بشكل سطحي. حول التنفس أثناء النوم لا يمكن القول إلا شيئًا واحدًا – غير مسيطر عليه، أي أنه، متكرّر وسطحي. سهل الحساب بعملية حسابية بسيطة، وملء الرئتين بمقدار الربع، طبعًا، دعونا نقول الثلث، لديك هناك 5-6 في المائة من إجمالي الأوكسجين.
الرئتين ليست مساحة واحدة. هي تتألّف من عدد من الغرف – تسمّى الحويصلات الهوائية القائمة بحد ذاتها بشكل مستقل عن بعضها البعض. بتعبير أدقّ، كل حويصلة هي جزء مستقل. عند تنفّس الهواء بجهد ضعيف وبشكل اقتصادي، نحن نملئ الحويصلات الهوائية التي في الجزء العلوي من جهاز التنفّس لدينا فقط (الرئتين). ويحمل الدم الأكسجين إلى المواد الممتصة

الغنية بالطاقة الكيميائية بواسطة الهيموجلوبين وتبدء عملية الأكسدة قبل استهلاكها. بالنتيجة – ثاني أكسيد الكربون والماء وعدد كبير من المركّبات، وحتى الأسيتون، ونواتج الانحلال الأخرى. يخرج كل شيء، جزئيّا، بنفس الطريقة كما التي دخل فيها، من خلال الرئتين الى الغلاف الجوي. ماذا يحدث خلال هكذا عملية تنفّس في الحويصلات الهوائية السفلى؟ الأكسجين من الهواء يصل الى الدم. ويتم حقن النيتروجين المتبقي بثاني أكسيد الكربون، ليس هناك دائرة أخرى. بعد بعض الوقت، يتشكّل نوعًا من ركود الغاز. ما هي الخطوة التالية؟ تقلّص كمية الأكسجين المستهلك بشكل دوري من قبل الخلايا، بالطبع، بسبب انخفاض عدد الحويصلات الهوائية التي تزوّد الدم به. ووفقًا لسلسلة منطقية تنخفض كمية ونوعية العمليات الأيضية. إذا كانت هذه العملية تحدث باستمرار، فالخلايا وبالتالي الأنسجة تتضرّر، أي أنها تمتلئ بمكوّنات غير ضرورية من تشكل تفاعلات الأكسدة. تتوقّف حركة الدم الكاملة في جميع أنواع الأوعية بسبب كمية الأكسجين القليلة. لاحقًا بسبب مجموعة من الأضرار الذاتية (هنا باستثناء استنشاق وزفير بطيء للنفس، هناك الجمود، الإفراط في تناول الطعام والإجهاد العصبي وغيرها الكثير) تظهر عقبات أمام حركة الدم، تقل مرونة الأنسجة الوعائية. كل هذا يؤدّي إلى خلل خطير في عمل وظائف الجسم يومًا ما وبداية لسلسلة من المشاكل. إذا أثرت التغييرات المرضية على منطقة البروستاتا، هنا سيبدأ الأغلبية بالشعور بها.
أقترح عليكم التفكير بما سبق، أما أنا فاستنتج استنتاج بسيط: أحد أسرار الصحّة الجيدة يكمن في عملية التنفّس السليم.
دعونا الآن نتحدّث عن الحقيقة.
عندما أصبح التنفّس الصحّي معروف باسم التنفّس البطني أو الحجاب الحاجز بالنسبة لي ولك، أعتقد، لم يكن ذلك مهمًا للغاية. البشرية برهنت على أثبات ذلك منذ فترة طويلة. لم يكن علينا ابتكار أي شيء، من خلقنا، وضعه فينا كغريزة منذ الطفولة. أنظر الى الطفل الرضيع، وستفهم على الفور، انه يتنفّس، من خلال دفع الهواء من الرئتين بواسطة البطن. التنفّس من هذا القبيل جيّدًا وجميلًا ومشرقُا. يرتبط في مخيلتي بالنصر، بانتصار الحياة على العدم. ليس لكل الأسئلة في هذا العالم إجابات. لماذا عندما نكبر، نتوقّف عن استخدام طريقة التنفّس هذه، أنا لست أعلم.
تعرّفت على طريقة التنفّس البطني منذ أكثر من ثلاثين عامًا، في سنوات الجيش، وحيث كانت الخدمة العسكرية في أفغانستان. وكان لي صديق جيّد يمارس بشغف في وقت الفراغ أحد فنون الدفاع عن النفس الخاصّة وعن كل ما يتعلّق بهذا الموضوع، هو أخبرني: على الرغم من أنه كان من دون شهادات علمية، لكن تحدّث عن ذلك بحماس شديد، مدعيًا أنه معجزة. أعطاني دفتر الذاكرة الخاصّ به، حيث كتب فيه عن كل ما يتعلّق بقواعد الشهيق والزفير. في ذلك الحين لم أكن أعير العناية بالصحّة ومثل هذه المعلومات أي أهمية. لكن كما يقولون، كل شيء له أوانه.
وهنا، اسمحوا لي أن أتحدّث عن نفسي قليلًا. بطبيعتي أنا أسعى لمواجهة أي مشكلة معقّدة من خلال البحث والدراسة المعمّقة أولًا، أريد أن أفهم ما يجري، واحتمال الحصول على نتائج فعّالة. وإذا استطعت معرفة الحقيقة، فسأمضي بالفعل في طريقي إلى تحقيق الأهداف ولا شئ سيوقفني عن ذلك .
عندما دعت الحاجة إلى ذلك، لم أستطيع طويلًا أن أفهم الغرض من التنفّس كجزء من  العلاج، في المقام الأول لأنني كنت أبحث عن  سرًا خياليًا فيه. وحاولت معرفة لكن سرعان ما أدركت أنه ليس هناك سرًا ولا ملامح خفية، أنما هي أحاديث منتشرة حتى يومنا هذا في الثقافات الشرقية، وبسبب ما يدور حول هذا العلم من كم هائل من المعلومات المتضاربة، وكالعادة – الجهل والضعف الواضح في التفكير.
دون فهم قواعد فسيولوجيا الجهاز التنفّسي لا ينبغي حتى بدأ المعركة مع أي مرض خطير. ومن الأفضل لك حينئذ  الموت الرحيم و تناول الدواء، والاعتماد على تأثيره الوهمي. جاء الوقت المناسب لنعرّض، كل الخصائص الشفائية لعملية التنفّس السليم على الرفوف كما يقولون. ملاحظة، جميع التعليقات على الفيديو تعرّض في النص التالي.

طبعًا، في المساحات المفتوحة حيث الهواء النقي خذ نفسًا بسلاسة وببطء، يجب عليك ملء الرئتين قدر الإمكان بالهواء. من الأفضل عن طريق الأنف، لسبب بسيط أنه يشكّل عامل تصفية إضافي. لكن إذا كان هناك مشكلة بالأنف، فحاول المساعدة بواسطة الفم. أنا عانيت من المشاكل في الأنف، لكن تدريجيًا بدأت باستخدام الجيوب الأنفية والتنفّس عنوة من خلال الأنف شهيقًا وزفيرًا. ثم وقفة وحبس النفس لعشر ثوان. ومن ثم الزفير بهدوء وعلى مهل عن طريق الأنف. مع الانكماش، أي مع شد عضلات البطن، وذلك لدفع الحجاب الحاجز الرئوي، ودفع أكبر قدر ممكن من الهواء المعالج، بما في ذلك، ما في الجزء السفلي من الحويصلات الهوائية الرئوية. بعد الزفير قم بوقفة لفترة وجيزة، حوالي – 2-3 ثوان.
مرة أخرى. شهيق، بمساعدة البطن، لن يدخل الية الهواء. نظام الصمام لا يسمح بتغلغل الهواء الى القناة الهضمية بكميات كبيرة. زفير بعد فترة الحبس للهواء، تنكمش العضلات، يرتفع الحجاب الحاجز الرئوي نحو القلب. يجب أن يكون الزفير عميق جدًا لدرجة لا يتسنى لك الشعور بحركة الهواء في الأنف أو الفم.
مرة ثالثة. حتى لاي نقطع التتابع وللحفاظ على وتيرة بطيئة وسلسة في البداية عليك الاعتدال في مقدار الوقفة بعد الاستنشاق. لا ينبغي أن يكون هناك أي إزعاج وشعور بضيق في التنفّس. مقدار الوقفة بعد الزفير يجب أن تكون دائمًا قصيرة 2-3 ثوان. لعلكم فجأة ترغبون في الإطالة لا يجوز هذا مضر، وسوف يسبب التشنجات. .
أنا أعرض لكم التنفس عاريا لتستطيعون تثمين السعة الإجمالية، لاحظ نوعية تقلص العضلات. وإيلاء الاهتمام بحركة عضلات البطن.
الآن حول علم وظائف الأعضاء.
الى الرئتين يدخل أكبر قدر ممكن من الهواء المحيط وبالتالي الى الدم والأنسجة المزيد من الأكسجين، وتزودنا الأنفاس بنوعية مستقرة من تفاعلات الأكسدة. حيث لا يوجد أكسجين، لا توجد حياة. ولعل هذا هو الأكثر بساطة و وضوح.
مع مثل هذا التنفس يتعزز الانقباض في المريء والمعدة والأمعاء، وبالتالي القضاء على الركود في مجالات أنسجتها، وتبدأ هذه الأجهزة بالقيام بمهامها بالشكل الصحيح.
تحسين وضع الانحناءات، كمية ركود الطعام المهضوم  والبراز في القناة الهضمية يقل إلى أدنى حد ممكن. جودة الهضم تؤدي إلى الوقاية وعلاج الكثير من

أمراض الجهاز الهضمي. إلى جانب أن الأمعاء الخالية لا تضغط على الأجزاء المجاورة من الجسم، بما في ذلك غدة البروستاتا، ويقضي ذلك على احد الأسباب التي تسبب احتمال حدوث تشنجات لها.
تقنية التنفس العميق إلى حد ما تساهم في الحفاظ على توازن الماء، وهذا التوازن – يعتبر احد القواعد المهمة لنمط الحياة الصحي.
نقل أي آلية مناعية إلي الهدف يتم عن طريق الدم والجريان الصحيح دون أي آثار جانبية في الأوعية فقط بواسطة الأكسجين. وبالتالي، دورة دموية عالية الجودة تزيد من وجود العناصر الوقائية في جميع أنحاء الجسم، وتزيد من احتمال تدمير ليس الخلايا السرطانية فقط، ولكن أيضا جميع الدخلاء الآخرين. العبارة معقدة قليلا، آسف، لكن لم أستطيع تبسيطها أكثر من ذلك.
عند الاستنشاق يدخل الى الرئتين، يختلف من شخص الى أخر، من لترين ونصف إلى سبعة لترات من الهواء. يسهم النفس العميق الذي تتبعه وقفة الى اختراق أكثر من الكمية المعتادة من الأوكسجين في الدم. مما يؤدى إلى زيادة في عدد تفاعلات الأكسدة، ويزيل تشنج الأوعية الدموية. والنفس العميق وحبس النفس بعده – يخفض من ضغط الدم.

زفير – وتحدث زيادة الضغط نفسها، مع أقصى حد متاح للهواء في الرئتين ومع وقفة تصل الى قمتها. صدقوا أو أذا رغبتم تحققوا، لكن الفرق في الوقفات بفترات جيدة قد تشكل 10 أو حتى 20 ملم في حال الوضع الطبيعي للرئتين. عند الأشخاص الذين لديهم استعداد لانخفاض ضغط الدم، كل شيء سيكون بالعكس (وقفة بعد الشهيق – يزداد الضغط). أدراك ذلك كان من الغريب جدا. وأصبح واضحا لي لماذا التنفس السليم هو أساس الممارسات الشرقية ولماذا تبدأ به محاولات علاج معظم أمراض القلب – أمراض الأوعية الدموية ومن أمراض: ارتفاع ضغط الدم أو انخفاض ضغط الدم الى عيوب القلب المختلفة. لكن كل ما تم ابتكاره منذ آلاف السنين راسخ، وسوف يتم دائما تجاهل أي من الخصائص الفسيولوجية الثابتة خوفا من تدمير نظام العقيدة العلمية الزائفة.
التنفس البطني يخفف من الإجهاد، والإثارة، أي أنه، ينظم بشكل إيجابي عمل الجهاز العصبي.

الزيادة المستمرة في الأكسجين في الدم لا تعني فقط زيادة عدد تفاعلات الأكسدة. تحرير الطاقة يصبح أكثر سلاسة، تحديدا – غير عدواني. هو مرادف لاستقرار الصحة وقوتها.
من خلال التنفس العادي، كما يمكنكم ان تفهموا بأنفسكم، لا تحدث أي من هذه الخصائص.
انظروا، فقط شهيق وزفير، وكم القدر الكبير من المعرفة الذي تستند أليه. بشكل او بآخر كل ما سبق ذكره، قمت باستخدامه في علاج تضخّم البروستاتا ولعلاج مشاكل أخرى معقّدة ومستعصية على الحل، وأنصح بدراسة كل ما سبق ذكره، مع الاعتراف من قبلكم بالدور الرئيسي لعملية التنفّس السليم في العلاج.
أعتقد أن من بين زوّار الموقع، هناك أناس حاولوا بالفعل التعافي من تضخم البروستاتا الحميد أو التهاب البروستاتا المزمن، من خلال أدخال تغيّرات على قواعد التنفّس، ولكن دون جدوى. وهناك أناس أكثر من الذين قد سمعوا وقرأوا عن جميع أنواع التقنيات، الصادرة باعتبارها دواء لجميع العلل. نعم لدينا وفرة من هذا. ولهم أقول العبارات التالية. أقرئوا، وسوف تستفيدون.
أنا أعيش في أوكرانيا. في بلدي، في العقود الأخيرة، مع انهيار الاقتصاد، ومع ازدهار الفساد بشكل كبير، انعدمت الرعاية الصحّية الجيّدة في حال وجود الأمراض المعقدة تمامًا، حتى غير المجانية منها. عن قواعد وأسلوب الحياة الصحّية يتحدّثون بصوت منخفض حتى لا يسمعه أحد. ومن اتّصالاتي الشخصية، أنا أعلم أن العديد من المرضى يعانون من نفس الوضع  في روسيا وكازاخستان وغيرها من بلدان الاتحاد السوفياتي السابق. أعتقد أنه هناك وضع مماثل في العديد من دول العالم. ومن خلال هشاشة الفهم لمعنى الدواء، وللخروج من اليأس بدأ الناس العاديين بالبحث عن أي وسيلة وتطبيق الخيارات المتاحة من أجل تخفيف حالتهم المؤلمة. تنشأ جميع العروض من الطلب وبالسرعة التي تتحوّل فيها البيضة إلى دجاجة، ظهرت كمية كبيرة من تقنيات التنفّس السخيفة المكلفة، كذلك ظهرت للبيع مجموعة من الأدوات، خاصّة بتمارين التنفّس ذات التأثير العلاجي.

أدوات للتنفّس من خلال أنابيب بسيطة زجاجية، يتم إصدارها على أنها علاج لجميع الأمراض المستعصية الممكنة. حول هذه السخافة توطت أعمال تجارية كبيرة. ومن أجل الربح قام القائم عليها بتعلّم وتطبيق أساليب فعّالة للتأثير على الوعي البشري. وينسبون لأنفسهم الرتب الأكاديمية. في الإعلانات التجارية وعلى مواقعهم على الانترنت يدعون أن في عملية التطوير وفعّالية الأداة المنتجة شاركت مجموعة من المختبرات العلمية. ويوزعون جوائز الاعتراف بهذا الهراء. كل هذا كذب والواقع يختلف اختلافًا كبيرًا عن وعود هذه الاختراعات، أو الشركات المصنعة.
أعتقد بشكل قاطع انه لا يصح تشويه المنتجات، وبيعها للناس للاستخدام مجانًا، هذا يجسد الفشل العلمي وحجم الأضرار التي لحقت بمعظم تقنيات التنفّس، وخاصّةّ تلك القائمة على الربح. أفعل هذا عمدّا حتى يقتنع أي شخص في حاجة للعلاج بتفاهة هذه التقنيات ولا يستمر في إضاعة الوقت في هذا الهراء، ولا يبقى للجهلاء فرصة لتسويق مثل هذا الجهل.
طبعًا، أي نظرية ليست مجنونة تمامّا عن عملية التنفَس (سوي بمساعدة أجهزة أو بدون ذلك) تحتوي جميعها على قاعدة واحدة مشتركة معقولة. وتكمن في حقيقة أنه من الضروري أن تأخذ نفسا، وبعده تحبس النفس طالما تستطيع. هذه الوقفة – هي الشيء المفيد الوحيد في سلسلة التدابير الموصي بها من قبل الجهلاء. لأنها تزيد من كمية الأوكسجين الذي يدخل الى الدم وهو من الآثار الإيجابية. لكن عند هذه الوقفة -هذا التأخير للهواء في الرئتين – تنتهي موسوعة المعارف والإبداعات عند جميع المبدعين. بعد ذلك، يقوم كل منهم بتقديم نظامه الخاص لعملية التنفّس السليم، لكن باستخدام أفكار من طبيعة الخيال، واعتمادّا على درجة اضطراب الحالة النفسية الخاصّة لكل منهم.

ومما يقدّم في لائحة الإجراءات اللاحقة بشكل عام، استنشاق الهواء ذو نسبة منخفضة من الأكسجين ونسبة أعلى في حجم ثاني أكسيد الكربون، ومع تخفيض إلى حد كبير

عدد الأنفاس (شهيق- زفير). يجذبون الأطراف المعنية بالقول ان الممارسة بهذا الشكل يجب ان تكون في وضع الاسترخاء (الاستلقاء أو الجلوس) وليس لفترة طويلة، 15 – 20 دقيقة في اليوم وتعود صحتك الى سابق عهدها. المحتالون يفهمون بوضوح أن هذا هو أقوى إغراء لأن معظم الناس بطبيعتهم لا ينظرون إلى النشاط البدني بشغف ويعتقدون أن معجزة ما ستحدث بدون الحاجة الى الحركة والجهد. هذه هي المأساة. وترافق هذه الفئات من المجتمع، كقاعدة عامة، حتى نهاية حياتهم.
أي عملية شفاء طبيعية تحدث من خلال مزيج من التنفس وتقلصات العضلات فقط. التنفّس أثناء الاسترخاء، والتدفّق البطيء للدم ينشط الأوعية الدموية جزئيّا وكذلك مجموعة واحدة من العضلات فقط، وهي تلك التي تشارك في عملية الشهيق والزفير. ولذلك، فإن الجانب الإيجابي فيها لا يكاد يذكر. وقد يكون انخفاض طفيف وقصير الأجل في ارتفاع ضغط الدم، وكذلك إزالة لوقت قصير التشنّجات العضلية في حالات الربو أو الحساسية. ولكن العامل السلبي الرئيسي هو حقيقة أن هذه التمارين أو الممارسات في أفضل الأحوال، لا تعالج شيء أطلاقّا. وإذا كان المستخدم لهذه النظريات ضعيف الصحة، فقد يؤدي نقص الأوكسجين بشكل متعمد إلى تفاقم مظاهر التشنجات المسببة للأمراض ويؤدي إلى نتائج محزنة. نقص الأكسجين يثير عند العديد زيادة درجة حرارة الجسم، هذا يعتبر فشل عملية الأيض وحتى لو لبعض الوقت، يضعف الجهاز المناعي. دون فكرة تجويع الأكسجين ما كان لهم أن يستطيعوا بيع شيء. سمعت ذات مرة عبارة من هذا القبيل، انها ليست من أقوالي. كم من عشرات الآلاف من المرضى الأبرياء ممن يعانون هذه الحالة – ساعدهم المعالجين وما زالوا الى هذا اليوم، على تسريع الرحلة إلى العالم الآخر. لكن نظرا لاستمرار الناس بتعلم جميع أنواع التقنيات وأنفاق أموالهم عليها، احتمال ان تكون النتائج يرثى لها عالي جدًا.
أنصح كل محبي استخدام الاختراعات المشكوك فيها بتطبيق تقنية التنفّس العميق، لكن ليس من خلال جهاز ما، وأنّما في الهواء الطلق، والاحتفاظ به في الرئتين، لكن ليس في نصف وأنّما في الرئتين كلّها وقارن حينئذ الشعور.

نادرا ما يحدث، لكن من بداية استخدام التنفّس البطني، يمكنك تحويل المشاكل الكامنة الى ألآم. فهي مرتبطة بإعادة هيكلة عمل عضلة القلب، أو بالأخرى التغيّر في درجة الانقباض وإعادة توزيع طفيف للضغط على بعض مواقع الأنسجة فيها. قد يحدث الألم مباشرة أو بعد فترة على مدى عدة أسابيع، لكن التوازن الصحّي للأكسجين وثاني أكسيد الكربون، وتحقيق الاستقرار في الأيض وإنجاز مهمّة الشفاء هناك أيضا. لقد ممرت بذلك بنفسي، معرفة واضحة في ذلك الوقت لم يكن لدي، لكنني لم أتوقّف عن التدريب. حتى بدأت أقلق على محمل الجد. في الذاكرة هذه الأحداث لم ترسخ بشكل واضح، لكن أعتقد أنني كنت مخطئا في التنفس، من خلال الأفراط الشديد في الوقفة بعد الزفير الكامل، على كل حال، كان لي في البداية سلسلة متواصلة من الأخطاء. كان هذا منذ زمن، ولقد نسيت أين بالضبط كان الانزعاج. ذات مرة عند الفحص الطبي، الطبيب ولدهشتي لم يلاحظ لدي، ما كان تم تشخيصه عدة سنوات سابقة من تضخّم البطين الأيسر من القلب (كان هذا الطريق الى النوبة القلبية). لا يوجد حتى الحد الأدنى من الاضطرابات في عضلة القلب، وحتى يومنا هذا.
لا تبدأ الأنفاس الأولى بكمية كبيرة وعميقة من الهواء، الحركة الأولى خطيرة، وخاصّة لكبار السن. إذا حدث ذلك، تنفّس لفترة من الوقت على نحو سلس، وبالضرورة سترتاح. في ممارستي كان هناك أحيانًا أشخاص للممارسة بعد اصابتهم بأزمة قلبية، وبأعمار فوق الثمانين عاما. شفيوا بشكل جيد ،ولم يعد لديهم أي أعراض مؤلمة.
وأضيف على  ذلك. لا تستخدم التنفّس البطني ابدا، حيث الغلاف الجوي ملوّث، ومشبع بالغازات السامة. في مثل هذه الظروف أنت بحاجة للتوفير في التنفّس فقط.
تلخيص جميع النتائج في عبارات بسيطة.
الهواء مع التنفّس البطني لا يدخل في المريء والمعدة هذا يجعل الحجاب الحاجز يرتفع ويهبط ويتوسّع وينقبض، أي تنقبض عضلات البطن. وفي ضوء ذروة الشهيق تمتلئ الرئتان بالهواء تمامًا، وليس جزئيّا، بملء الجزء العلوي من الرئتين أو الجزء السفلي فقط، كما سمعت .
في الدم يدخل فقط الأكسجين وليس أي شيء آخر، وليس ثاني أكسيد الكربون وليس النيتروجين. أن الهواء المشبّع بثاني أكسيد الكربون، مضر للجسم. وعليه نستنتج أن التنفّس الأكثر فائدة وفعالية يحدث في الهواء الطلق فقط، عندما تكون حولك بيئة يتجدّد فيها الهواء باستمرار. وخاصّة، ينبغي أن تؤخذ هذه الحقيقة في الاعتبار أثناء ممارسة النشاط البدني.
وينتج ثاني أكسيد الكربون نتيجة لتفاعلات في خلايا جسمنا، أي أنه من الداخل عن طريق الرئتين يخرج إلى الغلاف الجوي.
كما وصفت سابقًا الآثار الإيجابية للتنفّس البطني، وهو أمرًا مهمّا جدا. هذا هو التأثير على نوعية وكمية تفاعلات الأكسدة وضغط الدم وخلق الظروف المواتية لتعزيز نظام المناعة ويساهم في استقرار معدّل الأيض والحفاظ على توازن الماء في الجسم الذي يزيد من مرونة القلب والأوعية الدموية وتحسين عمل الجهاز الهضمي ويلطّف رد فعل الجهاز العصبي.
العنصر الأكثر أساسًا في عملية التنفّس السليم هو الشعور بالراحة أثنائها. لا تجري تجارب بتغيير تركيبة الهواء المستنشق ولا تحبسه. خصوصًا ارتكاب خطأ تأخير الوقفة عند الزفير الكامل (أحيانًا لا يلاحظ الشعور بعدم الراحة)

لا تتنفّس من خلال الأدوات المختلفة. لن تستطيع خداع الطبيعة والعواقب قد تكون وخيمه لك.
حتي هذه اللحظة أنا لم أربط التنفّس بالمرض، أي بتضخّم البروستات والتهاب البروستات المزمن والعجز والمشاكل الخطيرة الأخرى. لكن، أطلب منك البدء بالتنفّس بشكل صحيح. وليكن في البداية بشكل متقطّع ولبضع دقائق. قم بمثل هذه المحاولات عشرة أو خمسة عشر مرةً في اليوم الأول من الممارسة.  انتبه إلى الأوقات التي يصبح فيها تنفّسك سطحيًا، أي يتوقّف تقريبًا، في هذا الوقت أجبر نفسك على التنفّس بشكل أكثر وأعمق. أنا سأتحدّث بالتأكيد لاحقًا وفي أي حال من الأحوال يستخدم التنفّس البطني. كل شيء سيكون بالتتابع – كل ما ليس به يقين سأقوم باستبعاده. أطلب الاستماع بعناية فقط وإذا دعت الحاجة فمرارًا وتكرارًا وحفظ المعلومات في ذاكرتك.
السبب الرئيسي الذي لأجله وضعت بدقّة وظائف وأهداف تحسين عملية التنفّس هو – ضح كل هذا الهراء الذي يتاجّر به الأخرون. فلقد رأيت تفسيرات وهمية كثيرة لخصائصها، صادمه وفظيعة! أريد أن ألفت الانتباه إلى حقيقة أن جميع الاستنتاجات الواردة أعلاه وكذلك اللاحقة منها مبنية على أساس علمي وعملي واضح. ويؤكد ذلك مطابقتها لعلوم وظائف الأعضاء في الجسم، إذا رغبتم، يمكنكم بعناية دراسة المرجعيات والموسوعات الطبّية. إما أنا انتقّل إلى الموضوع التالي.

حول أهمية الاسترخاء.

الموضوع الثاني.

كل واحد منا عاجلًا أم آجلًا يتعرّض لحالة من التوتّر العصبي. وحول حقيقة أنه واحد من الأسباب الرئيسية لأي مرض، لست بحاجة لأن أخبر أحدًا. هناك حالات يمكن التنبّؤ وتجنبّه، وخاصّةً من قبل ذوي الخبرة، بالإضافة الى ذلك أذا كانت واحدة من صفّات الشخص الهدوء. عظيم جدّا إذا كنت حيث الحاجة تستدعي، قادر على إظهار رباطة الجأش. ومع ذلك لا تزال الحياة الواقعية تضع الشخص في حالات نفسية صعبة بالأضافة الى الاجهاد البدني المصاحب لها. ولا يعرف الناس كيفية أزالة هذا التوتّر، علاوة على ذلك، لا يعيرون أي أهمية لهذا الأمر. لا يعقل ان يكون الأمر كذلك في حال الإصابة بتضخّم البروستاتا. عواقب حالة صدمة، خصوصا على المدى الطويل، لا يمكن التنبّؤ بها، لذلك يجب التصدّي لها، خاصًّة وأنه من السهل القيام بذلك، إذا كنت تفعل كل شيء بالشكل الصحيح، يمكنك الحصول على نتائج فعّالة للغاية.
عندما بدأت في التعامل بجدية مع تضخّم البروستات، لاحظت أنه في أوقات الشدّة أصبح التنفّس لدي بالحد الأدنى. بعد الإثارة السلبية للجهاز العصبي أشار للعضلات وهي بدورها أخذت بالانقباض، مما تسبّب في عدم تدفّق الدم في جميع الأوعية الكبيرة والصغيرة. وخلال تلك اللحظات (الوقت)وعندما يكون الجسم متشنّجًا يبدأ استهلاك الأوكسجين قليلًا الى أدنى حدّ.
جسم الإنسان عبارة عن مجموعة من العلاقات بين أجهزة الجسم. المستقبلات العصبية تتحمّس وتهدئ من خلال إشارات واردة من المخّ ومن أجل تبسيط وتسريع عملية الشفاء يجب تطوير واستخدام مهاراتك – لتنظيم الأفكار.
في بلدنا يقولون حارب النار بالنار، يتم القضاء على مثل هذه التشنّجات بالتنفّس العميق البطني جنبًا إلى جنب مع التهدئة النفسية. وعلاوة على ذلك، هذا التمرين يندرج مع مجموعة من الإجراءات لعلاج تضخّم البروستاتا والتهاب البروستات المزمن.
أنا لم أخترع شيئًا جديدًا، بشكل ميسر، ودون أي تغيير، أقترح عليك الاستفادة من ما يجري تدريسه في الممارسات الشرقية.
هنا، أحاول بدون جدل وصف موجز للاقتراحات العملية لأن ليس كل الناس يفضّلون القراءة بالتفاصيل. في بيئتنا هناك طاقة شفائية والحياة ترتبط ارتباطًا وثيقًا معها. كل واحد منا لديه مرجل للطاقة، حيث تدخل الطاقة ويتم تخزين جزء منها به. يقع مركزه تحت السرة حوالي 3-5 سم. وله شكل كروي (الحجم تقريبًا – بحجم قبضة اليد المضمومة). ومنه تنتشر الطاقة إلى جميع أنحاء الجسم.
هذا سهل جدًا. أنت بحاجة إلى تطوير ما يسمّى بالأفق الداخلي. عند إغلاق العينين والتنفّس يجب أن تشعر بالتدفّق المستمرّ للطاقة على شكل ثلج أو مطر يتدفّق الى المرجل خاصّتك من البيئة المحيطة من خلال مسام الجسم. وقفة – وتنتشر الطاقة في جميع أنحاء الجسم، على سبيل المثال، من خلال الأوعية. زفير – وتخرج المواد الحيوية المستهلكة بسلاسة من خلال الشعيرات الدموية نفسها ومسام الجلد. وسوف يكون من الرائع، إذا، على سبيل المثال، مع الاسترخاء تخيّلت في داخل نفسك الشعور بحركة الدم خلال الأوعية. وإذا ظهر لديك أي تصوّر آخر – هذا جيد أيضًا، كل شيء مسموح في هذا الاتجاه. أهم شيء هو أن تقوم بتغيير طريقة عمل الدماغ من النظر للمشاكل والسلبيات الى التعافي. وشيء آخر سهل. عند الاسترخاء يركّز الوعي على استرخاء العضلات. أبدأ من الرأس و أرخي عضلات الفك وعضلات الذراعين والكتفين وهلم جرا وتنتهي بالقدمين.
ملاحظة! حتى مع وجود علامة تعجّب. لست بحاجة لمحاولة تطوير هذه الحالة وتعزيز المشاعر. والآثار الأخرى الخفية التي لا يمكن الوصول إليها للفهم (تروّجها جميع الممارسات الشرقية)، أن في هذه الطرق لا يوجد استرخاء كما أنه لا يوجد في أنواع أخرى! هي تعمل على تحسّن جزئي للدورة الدموية فقط.
بعد كل ما سبق ذكره أقترح عليك تعلّم تمرين واحد للتنفّس فقط سوف أذكره لاحقًا. وهو ذو أهمية كبيرة في تقنية العلاج. الممارسة إذا كان الهواء نقيًا ونظيفًا فقط، أو في أي مكان يمكن الوصول إليه. في الغرفة يجب ان تكون شرفتها مفتوحة والنافذة على مصرعيها. فتح نافذة صغيرة سوف يكون غير كافيًا.  ومن الأفضل ان تكون مستلقيًا لأن ذلك يسمح لمزيد من العضلات بالاسترخاء. إذا لم يكن هناك أمكانية، ففي حالات الضرورة القصوى، يمكنك القيام بذلك واقفًا. الجلوس ليس ضروريًا.  عادةً يرتبط الجلوس مع علم وظائف الأعضاء لدينا بالنتائج السلبية الضارّة. ويرجع ذلك الى الضغط الحاصل على الحجاب الحاجز الرئوي من فوق وتحت جراء الجلوس، وبالتالي، لا يتم التنفّس بشكل كامل. أعيروا انتباهك للحظة الى عالم الحيوان، هل غالبّا ما تشاهد حيوان ما في هذه الوضعية؟ وحتى لو شوهد، فبالتأكيد ليس لوقت طويل ربما ساعة أو ساعتين على الأكثر.  خلق كل شيء بشكل مدروس جدًا. ويميل الأنسان على هذا الكوكب لإلحاق الضرر بنفسه فقط، من دون وعي، أكثر من غيره من المخلوقات ولا يتبع القواعد الطبيعية للحياة.  أحيانّا يبرز انطباع بأن وطنه ليس كوكب الأرض. بالإضافة إلي ذلك، نحن هنا غير محدودي الحركة والأنشطة التي نمارسها هي ببساطة كارثية للعالم.
شاهد آداي ممارستي لعملية التنفّس السليم في هذا الفيديو وأضطلع  على التعليقات في النصّ الذي يليه.

طبعّا، أنت غير متوتّرًا وليس متحمّسًا. عيونك مغلقة وإذا أمكن ذلك ضع الأيدي حيث تكون أكثر ملاءمة وراحة بالنسبة لك، يمكنك مدّها أو حنيها الى المرفقين حسب رغبتك وتقديرك. ركّز على استرخاء العضلات بمساعدة استرخاء الدماغ والفكّ وتدريجيًا الأطراف العلوية والكتفين والظهر والصدر والقدمين. بداية – خذ نفسا على نحو سلس وببطء. في لحظة أخذ النفّس وحبسة لفترة وجيزة، تخيّل تدفّق الطاقة المستمرّ (على سبيل المثال، كنزول الثلج أو شعاع الشمس) الذي يدخل الى الجسم عن طريق المسام الى مركز الطاقة الخاصّة بك. ثم   – زفير بمساعدة البطن بسلاسة وبشكل أطول من الاستنشاق، وتخيّل تدفّق الطاقة المعالجة يخرج من الجسم. يجب أن يكون الزفير بشكل عميق جدًا لدرجة لا يتسنى لك فيها الشعور بحركة الهواء في الأنف أو الفم. بعد الزفير بمساعدة البطن قم بوقفة حوالي – 2 – 3 ثواني. عند الانتهاء تعود المعدة مرة أخرى إلى وضعها الطبيعي. مدة استمرار الوقفة بعد الاستنشاق يجب أن تكون 20-60 ثانية، ومن الأفضل أقرب إلى الستين. كل شيء يعتمد على نسبة الراحة في التمرين. الضغط على نفسك أكثر من ذلك ليس ضروريًا. تم التحديد أن خلال هذه الفترة يتم تبادل الغازات بالشكل الأمثل: يمتصّ الأكسجين من الرئتين إلى الدم وثاني أكسيد الكربون على العكس من ذلك يصل من الدم الى الرئتين. ثم عليك بالزفير، لتحرير الحويصلات الهوائية وللحصول على دفعة جديدة من الهواء الغني بالأكسجين.
نتذكّر، من فضلك، عبارة – ممارسة التنفّس. وأكرّر أن تطبيقها يعد عنصرًا أساسيًا
لنجاح العلاج في المستقبل. في الموضوع الثامن، أتحدّث عن متى بالضبط يتم استخدام هذا التمرين ويكون ذلك الأكثر كفاءة وفائدة، وهناك أيضا، أشرح المبررات و ضرورته.

الاستنتاج. عند استقرار الحالة العصبية تكون تمارين الجهاز التنفسي الأكثر وضوحا وفائدة بالنسبة للعملية العلاجية. المزيج من الاسترخاء والتنفّس البطني يخفّف من تشنّج العضلات والضغط على الأوعية الدموية، وإن كان قليلًا، لكنه يسهل حركة الدم في الأوعية. وهذا عاملًا صحيًا جيدًا.

وصف لبعض خصائص الجسم

الموضوع الثالث.

الآن، من أجل تسهيل الفهم وتحليل العمليات التي تحدث في الجسم ولتجنّب الأخطاء والإجراءات الخاطئة أثناء الممارسة أصف لكم بشكل بسيط قدر الإمكان: طريقة تسريع نبض القلب المتاحة والمفيدة، أي، معدّل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم.
أحد أسس الشفاء هو زيادة النشاط البدني بشكل دوري (المشي والركض والسباحة). هناك زيادة معقولة ومقبولة عمومًا لعدد ضربات القلب في الدقيقة الواحدة. ومباشرةً بعد ذروة النشاط، وخصوصًا في البداية، ينبغي السيطرة عليها. في الممارسة العملية، هناك صيغ مختلفة، للخلط بين النشاط البدني وممارسة التمارين الرياضية المختلفة، مما أحدث ارتباكًا. أنصح بعدّة تفاصيل من تجربتي الخاصّة. إذا كنت في سنّ الأربعين عامًا، تكفي ممارسة التمارين اللاهوائية (أي التسارع)، دفع النبض الى مائة وأربعين نبضة في الدقيقة. في عمر الخمسين الى 130 – وفي عمر الستين الى 120 وهكذا دواليك. بشكل عامّ، مع كل عامّ من الشيخوخة ينبغي خفض معدّل ضربات القلب لضربة واحدة. على سبيل المثال، في سنّ 55 ينبغي خفض معدّل ضربات القلب إلى 125. وفي وقت لاحق، أثناء التدريب أحفظ هذه النسب في الذاكرة وأنطلق بالممارسة بناءًا عليها. إذا كنت تتبع أسلوب حياة صحّي، فلا تتعجّل في تسريع نبضات القلب بشكل كبير. دع مؤشراتك في البداية أقل. صدقوني، لا يمرّ الكثير من الوقت من البداية وإلى فترة الأداء العالي الجودة وتحقيق النتيجة المرجوة.
درجات الحرارة – هي الحالة الحرارية للجسم، وهي نتيجة لعلاقات معقّدة بين إنتاج الحرارة من خلال الأنسجة والأعضاء المختلفة وتبادل الحرارة بينهما وبين البيئة المحيطة. وهي ذات مؤشرات مختلفة في مختلف أجزاء الجسم  يتم تفسير صعودها أو انخفاضها باعتباره انتهاك للعمليات الطبيعية الحياتية. في نفس الوقت، ولقد سمعت عن هذا منذ فترة طويلة أن تخفيض الحرارة بشكل متعمد، يوصّف بأنه نتيجة للترتيب عمليات الأيض، ويذكّرونه على أنه ذو خصائص، شفائية خارقة تقريبا. وعلمت، أيضا، أن التنظيم الذاتي لدرجة الحرارة – هو حصرًا لأولائك الأشخاص الذين يكرسون حياتهم بشكل كامل للممارسات الروحية والجسدية. كلمة “معجزات” في ذلك الوقت أصابتني بالذعر. بعد بحث طويل وعقيم من خلال ممثلي الطب الرسمي وغير الرسمي أصبحت أناقش ببراغماتية. كنت بحاجة إلى نتيجة محدّدة – الشفاء التام من مرض تضخّم البروستاتا. بشكل عامّ، بصراحة، أعترف أني كنت أتقبل كل شيء على أنه اختراعات من بنات أفكار بعض الأشخاص – الى أن اكتشفت طريقة التجربة والخطأ وأن التنفّس البطني مع بعض الحركات البسيطة (تمارين الزفير) وممارسات معقولة آخري، تعطي وبسرعة هذه النتائج المذهلة. في هذه الحالة، يمكنك، ومن الأفضل القول، ينبغي أن تسعى إلى تخفيض درجة حرارة من خلال ممارسة التمارين والجهد، وأشرح بالتفصيل بناء على ممارسة التمارين الرياضية، في الموضوع التالي ما يحدث للجسم. لاحقًا سوف تكون هناك حاجة إلى تدوين القياسات والمؤشّرات لتحليلها. وينبغي أن يتم هذا بواسطة ميزان الحرارة الزئبقي لأنه الأكثر دقّة. هذا الميزان الحراري لديه عيب واحد فقط – هشاشته. كن حذرًا عند استخدامه. القياسات تتم دائمًا في نفس المكان، وهو الإبط، وبمدة ثابتة من 10-12 دقيقة. درجة حرارة الجسم غير ثابتة، أي غير مستقرّة وعادةً ما يكون الحد الأدنى منها في الصباح، وترتفع بعد الأكل وفي المساء.

حول الجمباز للبروستاتا.

الموضوع الرابع.

أتحدّث وأعرض التمارين التي سأسمّيها – التمارين أثناء الزفير وسوف أعطي الأسس الفسيولوجية لذلك. في حالة الأسترخاء، سرعة تدفّق الدم لا يمكن أن تستوعب حركة من هذا القبيل لكمية الأوكسجين التي من شأنها أن تكون مثالية، تحديدًا علاجيًة. مارس التأمّل كما تشاء، الفوائد ستكون قليلة. الحركة تشفي فقط. أقترح عليك أن تتعلّم وتدرك فوائدها.
التمارين بسيطة وذلك عمدًا حتى لا تخلق هالة من حولها – أو غموض وهمي، ولا تربك عقلك، كما يفعل الآخرين في حالات مماثلة.
خلال وقت الممارسة وقبل البدء بها قم بقياس درجة حرارة الجسم، سوف اوضح الهدف من ذلك لاحقًا. إذا كنت موجودًا في داخل قاعة تأكّد من أن الهواء النقي يصل أليها. وأقترح عليك الحصول على أقصى فائدة من كل عملية متبعة. أحد أهم السلاسل المنطقية للعلاج – هي حركة، تدفّق الدم والحرارة، وبالتالي، إثراء الأنسجة بالأكسجين، دون مشاركته لن يحدث شيئًا مفيدًا.
الآن الجوهر. ترتيب التمارين، وعدد من التقنيات المتبعة – أمر متروك لكم. أتبع بشكل واضح
قواعد التنفّس البطني، ومدى اتّساع هذه الظاهرة، ومواءمتها مع حركة الزفير. دون أي انحرافات، شهيق وثم حبسه لفترة زمنية قصيرة (من 10 ثواني وأكثر لكن ليس أطول من 50-60 ثانية)، ثم الزفير مع الحركة ومن ثم وقفة قصيرة (2-3 ثوان) وتكرار الدورة. وضعية البداية، الوقوف، الجلوس، أو الاستلقاء. خلال فترة السكون – الحد الأقصى للاسترخاء، أي، استرخاء العضلات، التي تحدّثت عنها في وقت سابق. في لحظة الاستنشاق وحبس التنفّس تخيّل كيف يتم تدفّق الطاقة القادمة المتغلغلة من خلال الجسم الى مرجل الطاقة (ويشار إلية أيضًا بمركز الطاقة). ومن ثم الزفير وتدفّق المواد الضارة الى خارج الجسم من خلال الرئتين والحركة. وليكن ذلك مزعجًا بعض الشيء، لكن كرر المحاولة، الحركة فقط أثناء الزفير. يجب أن يكون الزفير طويلًا قدر الإمكان. وبعده وقفة لبضع ثوان مع توقّف كامل للحركة، والعودة إلى وضعية البداية .لا تعلق باستخدام  الأنفاس الصغيرة، وكرّر الأمر مرة أخرى.
أعرض لك كل تمرين عدة مرات، ومرة أخرى أوجّه انتباهك إلى أن التعليقات حول التمارين يمكنك قرأتها في النصّ الذي يلي مباشرةً بعد المشاهدة.

شهيق. حبس التنفّس، تدفّق الطاقة الي مركز الطاقة. أثناء الزفير بداية الحركات وتدفّق المخلّفات الحيوية من الجسم خارجًا بواسطة الرئتين. بعض الركض على طول محيط المنزل، ومن الأفضل الركض على شكل حرف ثمانية بالإنجليزية لا يشبه كثيرًا الركض. ثم حافظ على استرخاء الفك، ومفصل الكتف واليدين (كأنها مربوطة للجسم بالحبال). تحرّك بشكل يزعزع عضلات الساق. بعد الزفير الكامل، وقفة قصيرة جدًا قبل أن تأخذ نفسًا جديدًا.

عدد من المرات ينبغي أن يكون، بالطبع، أكثر من اثنتين، ثلاث مرات. أنصحك، بعد اكتساب المهارة بعدم العد، وفقط الاسترشاد بالوقت.

شهيق. وضعية البداية، واقفًا، وفتح القدمين الى مسافة تتناسب مع عرض الأكتاف. نفسيًا هادئ، وباستمرار تتكرّر كل حركة وممارسة. حبس النفس، في الوقت الذي تتدفّق فيه الطاقة الي مركز الطاقة .مع الزفير حركات واثقة وخروج  المخلّفات الحيوية خارج الجسم.

بالتناوب لوّح بأقدامك في الاتجاه المعاكس. القدم اليسار إلى اليمين. والقدم اليمين إلى اليسار.

أنهاء الحركات دائمًا بعد كل زفير، ووقفة بضع ثوان، لا أكثر.

أنفذ التمارين عاريًا لتتمكّن من مشاهدة عملية التنفس، وتستودعنها بالشكل الصحيح .

وضعية البداية هي نفسها. تقليد المشي السريع مكانك، دون رفع القدم عن الأرض. شهيق، طاقة، ومن ثم حبس النفس. زفير بمساعدة البطن والسير على الاقدام (لا تحسب عدد الحركات)، بحركات سريعة، كما هو الحال في سباق المشي. المشي مكانك بالحد الأدنى وإذا شعرت أثناء التمارين الأخرى بضيق في التنفس، استعيد الوضع الطبيعي للتنفّس دون ايقاف الحركات

وضعية البداية، الوقوف، مع فتح الأرجل بعرض الكتفين. قاعدة امتصاص الطاقة وطرح المخلّفات، لن أكرّرها باستمرار. هي واحدة في كل التمارين. أنحني قليلًا، النزول حوالي 10-15 سم. إذا كان الوقوف هكذا صعبًا، اتكئ على كرسي أو طاولة. دوران الركبتين والوركين مع بداية الزفير. في اتجاه واحد، ثم في الاتجاه المعاكس.

التمرين التالي صعب تأديته بالكامل في البداية. أتكئ بذراعك على قاعدة صلبة، وللوح باليد والقدم الأخرى الحرة. شهيق، وقفة الاسترخاء. ومع الزفير أبدأ الحركات. ثم، في الاتجاه المعاكس. لا تجعل التنفس متقطع، أي لا تستخدم الأنفاس الصغيرة والمتكرّرة. إذا كان من الصعب تنفيذ التمرين، اتكئ بكلتا اليدين على عضادة الباب، وقم بهذا التلويح  .

لا تحاول أن تتنفّس بشكل منتظّم. تنفّس حسب الحاجة إلى الأكسجين. أي ان، طول الوقفات والحركات مختلف. حافظ على الشعور بالراحة وعدم وجود أي إزعاج. سيكون من الجيد خلال التدريب إطالة مدّة دورة التنفّس قليلًا على حساب الوقفة بعد الشهيق. بعد تنفيذ ذلك، يمكنك استعادة التنفّس من خلال المشي في مكانك باسترخاء .

الانحناء.  في البداية يمكن الانحناء لكن ليس كاملًا. وضعية البداية لا تتغيّر. شهيق، تدفّق الطاقة. في بداية الانحناء، زفير على نحو سلس، ومن ثم الانحناء ولمس الأرض أمامك مباشرةً، أو يمكنك الانحناء الى يسار نحو القدم، مرة أخرى الى الأمام، ومن ثم الى اليمين نحوا القدم.

تمرين الجلوس. بداية في وضع الوقوف شهيق، من ثم حبس النفس. ومع بداية زفير قم بالجلوس. ضم عضلات الساق قدر الإمكان حتى الانسحاب الكامل للهواء من الرئتين.

مرة أخرى، إذا رغبت في عودة التنفّس لوضعة السابق يمكنك تحقيق ذلك من خلال المشي في مكانك أو ما شابه من الركض .

وضع الوقوف. حركة على طول محيط الدائرة مع ضمّ الساق عند الركبة. عدد المرات حتى الزفير. نفس العدد مع الساق الأخرى.

تمرين واحد يعتبر جيد في وضعية الجلوس. شهيق. ومن ثم مع  الزفير، قم بهزّ الجسم.

الآن ننتقل إلى التمارين في وضعية الاستلقاء.

المقص. وضعية البداية، مستلقيا على ظهرك، مع مدّ وأغلاق الأقدام، وضع اليديين على العنق. الرأس على الأرض، ولا ترفع منطقة الحوض. أنا هنا لست خائفًا من التكرار. شهيق بمساعدة البطن ومن ثم حبس مريح للنفس. الطاقة تخترق الجسم عن طريق المسام الى مركز الطاقة. قبل بداية الزفير نرفع القدمين عن الأرض ل 20 – 25 سم. نبدأ بداية سلسة، زفير بمساعدة البطن، خلاله، التلويح بالأقدام على شكل مقص، حيث تكون الساق الواحدة بالتناوب – أعلى، ثم – أسفل الآخري. العودة إلى وضعية البداية. ثم وقفة لعدة ثوان. وثم الاسترخاء.

مستلقيًا على ظهرك والذراعين على جانبي الجسم، خذ نفسًا عميقاً، وأرفع ذراعيك الى فوق، من ثم وخلال الزفير، ضمّ الركبة الى صدرك بقوة عدة مرات بالضغط على المعدة. ومن ثم العودة الى نقطة البداية، مع استرخاء عضلات الساقين والذراعين. ومن ثم وقفة قصيرة قبل الاستنشاق. ومن ثم قم بهذه العملية على الركبة الأخرى.

الركب مثنية. بالتناوب بحركة الساق باتجاه عقرب الساعة. واحد. ثم الآخري. تمرين مشابه مع حركة كلا القدمين في نفس الوقت. في اتجاه واحد، ثم في الاتجاه المعاكس.

الدراجة الهوائية. نقطة البداية – كالسابقة. ضع اليدين على العنق. شهيق عميق بمساعدة البطن وحبس النفس، تدفّق الطاقة، كما هو الحال في التدريبات السابقة. قبل بداية الزفير، نرفع الساقين الممتدتين إلى ارتفاع 20 – 25 سم عن الأرض. ومن ثم زفير طفيف بمساعدة البطن، في حين حدوثه نحني بالتناوب ونصوب الأطراف بحركات مثل تلك التي نستخدمه أثناء ركوب الدراجة.

خذ وضعية مستلقيًا على ظهرك والساقين مضمومة باستخدام الكتفين والقدمين كدعامة تتكئ عليها وأرفع وأخفض الحوض. شهيق- تدفّق الطاقة، زفير – حركة.

وضعية البداية – مستلقيًا على ظهرك. هذا التمرين للانتهاء من مجموعة التمارين.

شهيق بمساعدة البطن، ببطء، وفي الوقت نفسه، أرفع الذراعين والساقين لأعلى عموديًا وابدأ بهزها. حاول الحفاظ الأصابع باتجاه الأعلى. منذ ومع بداية الحركات زفير بمساعدة البطن والانتهاء منه بالعودة لنقطة البداية.

بالطبع – لن تستطيع تنفيذ كل التمارين بدقّة، ولن تحيط بجميع النقاط المطلوبة. لا تنزعج، هذا أمرًا طبيعيًا يمرّ من خلاله كل شخص. النصيحة في هذه الحالة هي واحدة – يجب الممارسة ومراجعة الفيديو وأن تعمل باستمرار على تحسين مهاراتك.

يمكنك من خلال التعرّف على الجزء المتاح للتقنية بالبدء في تعلّم تمارين المصاحبة لزفير وممارستها كل يوم. إذا أتبعت هذه التمارين كما أظهرتها لكم في الفيديو، في وقت قصير ستشعر بالنتائج الأولى. يتحسّن التبوّل لعدة ساعات مباشرةّ بعد انتهاء دورة التمارين. وخلال بضعة أسابيع من العمل الخاصّ تستطيع تخفّف الألم في غدة البروستاتا (إن وجد)، سوف تقلّل من كمية الحاجة للذهاب إلى الحمام في الليل، بما في ذلك الحالات الفجائية، ويتحسّن الشعور العامّ بالصحة. لكن سرعان ما تتوقّف التغيّرات الايجابية لديك. الإجراءات الضرورية التي بحاجة الى التكملة والتي من شأنها تعزّز الفوائد الصحيّة لتنفيذ هذه التمارين وتجعلها حقّا مذهلة توجد في الموضوع الثامن وبشرح مطوّل. وأشدّد على الشيء الأكثر أهمية هو أن تكون مدّة حبس الشهيق كانت كما لدي. إذا كانت الرئتين تعمل بشكل صحيح، فكل شيء على ما يرام وأنت بحاجة إلى الموضوع الثامن.

الآن سأتحدّث عن ما يحدث في الجسم خلال تنفيذ الحركات أثناء الزفير وبعده وكذلك أقدّم بعض النصائح المفيدة.

طبعَا، عند أخذ نفس عميق من الهواء النقي وحبس النفس، أنت تساهم في زيادة حادة في تبادل الغازات. مدة حبس النفس تتناسب مع كمية الدم المتدفّقة خلال هذه الفترة على الشعيرات الدموية الرئوية، وتزوّد الرئتين بثاني أكسيد الكربون وتيار من الأكسجين، أنها تستوعب كمية تتناسب طرديًا مع طول الفترة الزمنية عند الاستنشاق (كلما طال حبس النفس، كلما كان الأوكسجين أكثر). عند بدء الحركة أثناء الزفير، يمكنك زيادة تدفّق الدم (وبطبيعة الحال، مع تحرّك الدم يتحرّك الأكسجين)، في تلك الأجزاء من الجسم، حيث تبدأ الأنسجة العضلية بالانقباض عن طريق زيادة الحرارة وتسحب الدم من التيار الكلي أكبر بكثير من المعتاد. جميع التدريبات مصمّمة لعمل عضلات الحوض والبطن والدم. الأكسجين الغني يدخل منطقة البروستاتا. الأكسجين ينشّط عملية الأيض، تفاعلات الأكسدة تساهم في تفريق الركود وتخفيف التشنّجات. تحسين الدورة الدموية يؤدي الى تنشيط الكريات البيض وتظهر أحد خصائصها الرئيسية – الحماية. خلايا الجهاز المناعي في مثل هذه الظروف تتعرّف على وتدمّر خلايا الأورام أو العوامل المرضية الأخرى. هذا مزيج من التنفّس والحركة هو الأفضل في عملية العلاج. في الخيارات الأخرى لا يحدث هذا التأثير.  جودة تنفيذ التمارين يؤكّدها الانخفاض المؤقّت في درجة حرارة الجسم، أي أنها، كانت، على سبيل المثال، قبل الممارسة ستة وثلاثين وأربعة(36.4 درجة مئوية)، وأصبحت  خمسة وثلاثين واثنين (35.2 درجة مئوية). وكلما كان الفرق أكثر، كان ذلك أفضل لامتصاص الأوكسجين في الدم، ووصوله للأنسجة الأكثر ركودًا وانتظام عملية الأيض فيها. هنا أنت بحاجة إلى فهم أهمية تغيير الهواء النقي النظيف باستمرار. إذا كنت تمارس التمارين في غرفة سيئة التهوية فبنهاية دورة التمارين ستكون المنطقة المحيطة مشبعة بثاني أكسيد الكربون المنبعث من رئتيك، وكل الوقت الذي أمضيته في التمرين يمكن اعتبار سديا.

التمارين أثناء الزفير لا تجلب أي مضاعفات لأحد. لا لمرضى القلب ولا لمرضى الكلى أو مرضى السكري أو الذين يعانون من مشاكل في التنفّس. هي مفيدة فقط. يمكنك إضافة بعض الحركات الخاصّة بك إلى مجموعة الحركات من خلال خلط النشاط العضلي بتلك الأجزاء من الجسم والأعضاء التي تعاني لديك من المشاكل، وهذا أيضا سيعطيك نتيجة جيدة. لا تغيّر القاعدة الرئيسية – للتمارين أثناء الزفير. وأفهم بشكل واضح بعد التدقيق بنصائحي – أماكن تكمن الجدوى فيها وأماكن تكمن عدم الجدوى فيها.

يحدث نادرًا جدًا، ولكن قد تظهر آلام في غدة البروستاتا أثناء التمرينات. يحدث هذا عندما تتعرّض عضلة واحدة أو أكثر من العضلات المستقيمة التي تغطي البروستاتا أو المثانة لتشنّج حاد. في مثل هذه الحالة أحفظ اتبع نصائح. أولا، يجب تحليل مقدار سعة الأنفاس وسلاستها ومدى نقاء الهواء المحيط. ثانيا، أبدئ تنفيذ التمرين اللاحق ببطء شديد للغاية. ثالثا، حاول اكتشاف التمرين الذي يسبّب ممارسته الألم وإما قم باستبعاده أو أخره الى النهاية، حيث درجة الحرارة القصوى للأنسجة العضلية. رابعًا: استخدام المعلومات الواردة في الموضوع الثامن.

والنصيحة الأخرى المهمّة.  تكرار أي حركة مع مرور الوقت، لا يمل منه الوعي فحسب، ولكن العضلات أيضًا. وللحصول دائما من التمارين أثناء الزفير على تأثير قوي، لا تتبّع أولوّيات صارمة في تسلسل الحركات، وقم بتغيير (التسلسل) دائمًا، وإذا كنت ابتكرت حركة ما فلا تتردّد في إضافتها إلى المجموعة.
علاج البروستاتا (BPH, التهاب البروستات) طريقة (منذ 2011)

سألخّص. تمارين الحركة أثناء الزفير عاملًا صحيًا قويًا. تأثيرها يمكن توجيهه بوعي، ليس فقط الى غدة البروستاتا ولكن إلى أعضاء أخرى من الجسم. كل هذا جيدًا. لكن دون النشاط العضلي (المشي والركض والسباحة) لا يمكن الشفاء. ورم البروستاتا الحميد والتهاب البروستاتا المزمن ومجموعة كبيرة من الأمراض الأخرى – هي نتيجة، لكن السبب الحقيقي للمشاكل يكمن في فشل عمل أما الأوعية الدموية أو القلب أو كليهما. القلب – الأوعية الدموية نظام يغطي الجسم كله وإمكانية شفائه تكون أكثر فعالية، إذا كان التمرين ينطوي على عمل أكبر عدد من العضلات في كل مكان، بالأضافة الى النبض السريع. ولذلك، هنا والآن أنهي هذا الموضوع وانتقل إلى الأدّلة على فوائد التمارين والنشاط العضلي.

الأنشطة البدنية التي يجب من خلالها تحسين الصحّة (المشي والركض والسباحة).

الموضوع الخامس.

هناك من – يحاول استخدام الركض للوقاية والعلاج، وأخر يستخدم – السباحة والمشي إلى حد أكبر أو أقل، يمارسه كل واحد منا كل يوم، لكن رغم ذلك مرض تضخّم البروستاتا، التهاب البروستات المزمن، وأمراض أخرى تظهر ولا تتراجع. تسأل نفسك وتسأل معارفك الذين يشاركون باستمرار في النشاط البدني، عن كيفية جعل نشاط مماثل نوع من العلاج. أنا، على سبيل المثال، في سنوات من البحث، لم يقدّم لي أحد جواب منطقي لهذا السؤال. الحد الفاصل بين جدوى وعدم جدوى مثل هذه الأنشطة لم يتم تسجيله في أي مكان.
في هذا الموضوع، سوف أقدّم لكم بعض التوصيات التي تجعل من هذه الأنشطة، المشي والركض والسباحة حقًا أنشطة علاجية.
القاعدة الأولى.  تمرين الإحماء. في جسم كل شخص 640 عضلة (اعتمادًا على طريقة الحساب). وأولًا وقبل كل شيء، قبل البدء في أي نشاط، تحتاج إلى الاحماء من خلال حركات بطيئة للتأمين الجسم ضد الإصابات والتشنّجات المؤلمة.
المسافة الاحمائية تعتبر أول 400-500 متر من المشي.
أثناء ممارسة الركض، أنصحك بقضاء النصف الأول من المسافة في الاحماء .

عند السباحة تحسين المرونة والسهولة تشعر به، عادةً بعد 10 – 15 دقيقة بعد بداية السباحة.
علاج البروستاتا (BPH, التهاب البروستات) طريقة (منذ 2011)

القاعدة الثانية. خلال أي فئة، سواء كان ذلك الركض أو المشي أو السباحة يجب أن تهدف إلى تسريع معدّل ضربات القلب إلى الحد الأقصى المسموح به. أي، أقترح عليك بعد الإحماء، التبديل بين التسارع والتباطئ وعدم استخدام معدّل مستقر ومرتفع. لماذا بالضبط هكذا؟ تسارع تقلّصات العضلات يعني تسارع حادّ لمجرى الدم خلال الأوعية الدموية. التدفّق السريع – هو نوع من التطهير الداخلي، وحيث يطهر يتغلّب على كل العقبات الممكنة في مساره، ويصل الدم الغني بالأكسجين إلى الأماكن التي في الحالة الطبيعية ولأسباب مختلفة لا يصلها ويحدث له نوع من الركود. السرعة العالية المفيدة يمكن الحفاظ عليها في غضون فترة زمنية قصيرة. ولا يمكن لأكثر من ذلك، ولا تسمح وظائف الأعضاء بذلك أيضًا. يجب، بتباطؤ، الاسترخاء. لكن القلب، يتبع قوانين الجمود، ولبعض الوقت سيقوم بضخ الدم بأقصى طاقته وفي تلك اللحظات من استرخاء العضلات سوف يساعدك على إيجاد أفضل توزيع ممكن، أي أنه، يساعد في الحصول على أكبر تأثير علاجي من الحركة. دعونا الآن نتذكر حدود النبض المسموحة في ظل هذه الأنشطة: في سن40 عامًا – 140 نبضة، 50 – 130، 60-120، في سن ال70 – 110 نبضة في الدقيقة.

هذه قاعدة مهمّة، لذلك أعطيكم مثالًا على عدة أنواع من السباحة وكيفية تغيير الوتيرة لدي.

بسرعة باتجاه واحد في الاتجاه المعاكس ببطء. مدّة التسارع والتراجع، يجب أن تحدّدها بنفسك، من خلال الشعور والاستعداد، لكن الفهم الكامل للتنفيذ الصحيح يأتي بعد دراسة الموضوع الثامن. سأكون سعيدًا بصدق إذا كنت تسبح أفضل مني، لا تولي اهتمامًا لتقنيتي في السباحة، وإذا كان تسبّح أضعف قليلًا، أسبح بالنمط الذي هو الأكثر ملاءمة لك. مهمّتك هي استخدام خلال التسارع أكبر عدد من العضلات، لذلك أستخدم اليدين والقدمين بالشكل الذي يريحك، ولا تعيير انتباها لأي شخص. تخفيض سرعة الدورة الدموية التي تساعد بالحد الأقصى على استرخاء عضلة القلب. عند الركض أو المشي يكون الأمر تقريبًا كذلك.
القاعدة الثالثة. أحد المفاهيم الخاطئة الكبرى في العلاج الطبيعي هو شعار: “كلما كان أكثر كان ذلك أفضل.” سأعطيك مهلة محدّدة لكل تمرين، ألقي نظرة على الأسس في هذا الموضوع الثامن. يجب أن تكون مدّة الركض الفعّالة من 25-30 دقيقة ليس أكثر.  مدّة المشي المفيد من 45 – 60 دقيقة. مدّة السباحة من 40-50 دقيقة. الممارسة لمدّة أقل ممكنة ولكن ليس لمدة أطول مما غير مسموح
القاعدة الرابعة. الحد الأقصى من الأوكسجين المستهلك في الرئتين يوفّر كمية ونوعية من تفاعلات الأكسدة، وبالتالي، الطاقة والقوة ولا يصيب الوجع العضلات بعد التدريب. قدر الإمكان تنفّس، شهيقا زفير – هكذا يجب أن تكون أنفاسك خلال التمارين. عند السباحة من المفيد حبس النفس بعد أخذ شهيق عميق ومن ثم زفير في المياه. من الصعب التخلّص من الهواء مباشرةً، فضغط المياه يحول دون ذلك. لكن إذا قمت بذلك بالشكل الصحيح فتلك فائدة كبيرة. وإذ قمت بذلك كما تريد عضلات الجهاز التنفسي، وعادةً ما لا تنصاع  في البداية – فذلك من درب من الخيال ولا فائدة فيه .

عند ممارسة المشي يجب التنفّس مع حبس النفس لمدّة قصيرة بعد الاستنشاق بوتيرة بطيئة، ودون توقّف، إذا كنت أردت تضخيم النبض ليصل إلى 85-110 نبضة في الدقيقة
عند ممارسة الركض يجب أن تظهر رغبة بالتنفّس من الفم والأنف. لا ينبغي حبس النفس بعد الاستنشاق، وبسبب ان العضلات تعمل في أعلى وتيرة أكثر من الأنشطة الأخرى، ولا يكفي مستوى الأكسجين .
الآن، بعض النصائح البسيطة والمفيدة التي لا يضرّ أحدًا التعرّف عليها.
يجب أن تكون أي ممارسة على معدة فارغة.
عند الكثيرين أخطاء فادحة فيما يخصّ السباحة. يعتقد الأشخاص المرضى بتضخّم البروستاتا الحميد أو التهاب البروستاتا المزمن أن الاستحمام في الماء هو خطيرًا ويهدّد بانخفاض حرارة الجسم وعواقب وخيمة. هذا صحيحًا. التوصيل الحراري للمياه أعلى من التوصيل الحراري للهواء أكثر بعشرين مرة، ولذلك في عند الوجود في الماء بدرجة حرارة، على سبيل المثال، عشرين درجة لفترة قصيرة يمكن ان تبرد بشكل كبير. أولًا، على أي حال، لا ينبغي أن تبقى في الماء لفترة طويلة دون حركة. ثانيًا، هناك الحد الأدنى الأمثل. عند 24-25 درجة مئوية في حمام السباحة يمكن أن تكون مفيدة السباحة لمدّة 50 دقيقة، أما في البحر، والبحيرة فهي أكثر برودة، وهناك ينبغي قضاء فترة أقل. عند ممارسة السباحة حاول فتح وتغمض عينيك كثيرًا (خاصّة أذا كنت ترتدي النظارات الخاصّة)، عندئذ لن تضرّر الرؤية بعد الممارسة. تنفّس شهيقا وزفيرًا كلما أمكن بواسطة الفم والأنف. عندئذ لن يغلق الأنف (هذا لأولئك الذين لديهم مشاكل مع التنفّس عن طريق الأنف). أحد اكبر الاخطاء عند ممارسة السباحة هو السباحة فقط بمساعدة اليدين. هذا ببساطة، غباء، حيث يتم تحسين الدورة الدموية فقط في الجزء العلوي من الجسم.
أنا متأكد من أن جميع أولئك الذين لم يمارسوا الركض 30 أو 40 عامًا، يعلموا أن البدا بالممارسة دون إعداد جاد لا ينفع. العيب الكبير في هذه الأنشطة، سواء الركض أو المشي سيرًا على الأقدام هو أنها قد تؤدي الى بعض الإصابات. يجب معرفة طبيعة الطريق الذي تمارس فيه. هل هناك أماكن زلقة، هل هناك حفر في الرصيف، كي لا النتيجة الكدمات والالتواءات، وبعضها يثير الكثير من المتاعب. كن دائمًا على حذر أثناء الممارسة ركز رؤية باستمرار إلى الأسفل، والأمام. وبطبيعة الحال، وتجنّب الأماكن الملوّثة بالغازات والمتربة. قواعد التنفّس العميق، الاحماء، وتغيّر الإيقاع، والاعتدال في الأنشطة انها مجرد جزء من العملية. حول تعزيز تأثير أي نوع من الحركة، لإجبار وتنشيط آليات الدفاع بشكل مثالي في جسمك والتي تدمر الخلايا السرطانية، أتحدّث بالتفصيل في الموضوع الثامن المحجوب. لذا، أنصحك بالبدء بممارسة الركض والمشي والسباحة بعد قراءته.

عندما لم أكن أفهم كل تعقيدات العلاج الطبيعي، أصبح جسدي بشكل دوري كحطام النفايات الجاهزة لأعادة المعالجة أو نقلها الى مقالب النفايات. الجهل الابتدائي لمعنى النشاط البدني أدى إلى استبعاد العضلات، مما تسبّب بالألم في المفاصل، وحتى الاجهاد النفسي. احتجت الى وقت طويل من الراحة للتعافي. وعلاوة على ذلك، لم أتلق أي تأثير صحّي أيجابي .
كل هذا اختفى مع ظهور فهم الحركة، وتأثيرها على وظائف الأعضاء في الجسم.

عزيزي القارئ وعزيزي المستخدم!

الموضوعات التالية (السادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر على التوالي) مخفية عن الوصول المجاني ، وأنا بصفتي منشئ موقع الويب، أرسل المواد غير المتوفّرة شخصيًا عبر البريد الإلكتروني مقابل أجرتي الخاصة. أنا لا أنشر أجزاء من الموضوع (لا أرى أي فوائد صحية واضحة للمريض في هذا). السعر قابل للتفاوض بيني وبينك. اعرضه بنفسك وسأوافق عليه. أنصحك بطلب الموضوعات بعد قراءة كاملة للأقسام المتاحة للمنهجية وإتقانها الجزئي. سأقول بضع كلمات عن المعرفة فقط. بالطبع ، هي مفتاح في علاج التهاب البروستاتا والورم الحميد للبروستاتا وقد قضيت حوالي خمس سنوات في فهمها. لن تجد في الموسوعات هذه المادة عن طرق علاج البروستاتا وعن مشاكل تصغير حجم غدة البروستاتا ، كما لن تجدها في أي مكان آخر. لكن كل شيء يناسب إطار علمي صارم. هذه هي القواعد التي تجمع بين تطبيق القوانين الفيزيائية البسيطة وعلم وظائف الأعضاء ، مما يسمح بتدمير التهاب غدة البروستاتا بوعي ، في كل درس ، حرفيًا خلال عدة أيام ، وبعد الشفاء من أمراض البروستاتا ، لا ينبغي استخدام التربية البدنية (إذا رغبت في ذلك) باستمرار ، ولكن في وضع داعم فقط ، أي للوقاية من الورم الحميد للبروستاتا والوقاية من التهاب البروستاتا للرجال. لقد تم تحديدها (القواعد) بواسطتي من خلال جهود كبيرة ، كما يقولون ، “تم حرثها”. بعد فهم القوانين الموضحة هناك أعتبر في الوقت التجاري الحالي كيغونغ الطبي أو اليوجا الهندية للبروستاتا كطوائف هرمية لإثراء العديد من المدربين الزائفين وليس كنظام شفائي (أطلب من معجبيهم أن يغفروا لي). عند ذلك ألاحظ أن كامل المعرفة ، بالطبع ، قابلة للتطبيق في كل من الوقاية من التهاب البروستاتا والوقاية من الورم الحميد للبروستاتا.

بدون مواضيع خفية ، تكون طريقة علاج البروستاتا غير مكتملة. أعلم أن هناك بالفعل عددًا كبيرًا من الأشخاص يحاولون إتقان المعرفة التي أقدمها جزئيًا. سأخبرك على الفور أن التحسن عند التهاب البروستاتا والورم الحميد للبروستاتا سيظهر نفسه بلا شك ، لكنه سيكون غير مستقر ، كما هو الحال في الرياضيات ، رسم بياني للجيوب الأنفية في إحداثيات مسطحة (أحيانًا أسوأ وأحيانًا أفضل). أفهم تمامًا أن كل مريض تظهر عليه علامات الورم الحميد للبروستاتا أو أعراض التهاب البروستاتا في تدفق غير محدود من المعلومات والبيانات قد فقد نفسه منذ فترة طويلة في عمليات البحث والإجراءات التي يقوم بها. على شبكة الإنترنت حول المواضيع التالية: التهاب البروستاتا للرجال وعلاج الورم الحميد للبروستاتا يوجد قدرًا لا يصدق من النصائح الخطيرة والمواقع غير المجدية والعبث على شكل الإعلان البائس من عدم الجدوى. في بعض الأحيان ، الشخص الذي يحاول فهم الحقيقة في علاج التهاب البروستاتا أو تضخم البروستاتا بجمع البيانات القليلة فقط من جميع أنواع مصادر المعلومات ، يأتي في مثل هذا التراكم لإكمال اللامعنى وتطبيق كل من الفوائد والأذى اللاواعي. أنني سأعطي مثالاً من ممارستي الخاصة لاحقًا. لكن الإتقان الجزئي لهذه التقنية سوف يبطل جهودك. هنا ، لا يتم التحدث عن كل شيء فقط ، على عكس المصادر الأخرى ، فحسب بل يتم إثباته علميًا أيضًا. لن تجد البيانات الموضحة باستخدام هذا المبدأ في أي مكان. لقد أنفق معظمكم ، قبل الوصول إلى هذا الموقع ، الجهد والمال والكثير من الوقت في البحث عن إجابات للأسئلة: كيف يتم علاج الورم الحميد للبروستاتا بدون جراحة؟ كيف يتم علاج إلتهاب البروستاتا؟ كيف تعالج التهاب البروستاتا المزمن؟ خذ رسالتي بعقلانية. لماذا تحتاج أن تفعل عبثًا أكثر من أن تفعل ذلك من أجل الصالح؟ بعد كل شيء ، نحن نعيش وفقًا للقوانين التي لا يوجد بموجبها الكثير من المفيد ، بل والأكثر قيمة ، مجانًا في المجتمع. تنبيه! نصوص الموضوعات المغلقة محمية من إعادة التوزيع من قبل المبرمجين الذين يخدمون موقع الويب.

تم تصميم موقع الويب بطريقة تجعل من الممكن بدء الدروس والشعور بتأثير الشفاء البسيط منها بدون فصول مخفية. إستخدم ذلك. هذا ما يجب أن يفعله ويفعله غالبية الطالبين الجادين. بالإضافة إلى العمل المنهجي ، هناك العديد من المقالات المفيدة فيه. رغبة في تجنب أي سوء فهم ، أحثك ​​على فهم الهيكل (يمكنك الانتقال إلى التفسيرات على هذا الرابط: https://adenomaprostate.com/ru/articles/10/) وبعد ذلك التعرف على جميع المواد المقترحة (على أي حال ، هذه مجرد فائدة ، إذا بدأت في قراءتها ، فستفه ذلك على الفور). هذا الموقع ليس لمن هم في عجلة من أمرهم. ليس لدي أي رغبة على الإطلاق في أن أتعرض ، في وقت لاحق ، لنقد عدواني غير معقول (خاصة بالنظر إلى المرارة الحالية التي لا تصدق من طرف كثير من الناس). أظن أنه حتى مراجعة سلبية واحدة للأسلوب على الشبكة سوف “تلقي بظلالها وتدمر” مائة إجابة إيجابية للمستخدم العادي ، لذلك في هذه الحالة تحتاج إلى معرفة التربية البدنية بشكل مباشر ، وحتى في المستقبل ، أن يكون مستعدًا للفهم الكامل والتطبيق الواضح للتوصيات الواردة في المواد المقترحة!!! قبل مراجع بشأن الأقسام المفقودة ، قم بتقييم موضوعي لمستوى استعدادك لإدراك المعرفة. يمكنني مساعدة أي شخص يريد بصدق أن يفهمني ، لكن لا يمكنني فعل ذلك إذا لم يكن لدى الشخص مثل هذا الاعتبار. الموضوعات المخفية بعيدة كل البعد عن التعليمات النمطية (على الرغم من إخبارها ببساطة وبشكل مفهوم) ، يجب أولاً إتقانها بالعقل! بالاضافة إلى ذلك تحتاج إلى: القدرة على التحليل الذاتي الصحيح (الصحيح تمامًا) والقدرة على تنظيم مسار عملية الشفاء بشكل معقول. أعلم أنه من خلال التحكم في الأمر بأم عيني يمكنني أن أوضح للمريض إخطائه بوضوح وأوجه الدروس إلى الاتجاه الصحيح وأساعد في تحقيق أقصى استفادة منها ، ولكن للأسف ، لا يوفر الإنترنت هذه الفرص بشكل كامل. في بعض الأحيان ، أنا نفسي أرفض مقدم الطلب بعد اتصال قصير وأرفض المكافأة دون تردد. لا تلومني ، فأنا شخص حي ، وفي المستقبل لا أريد بشكل قاطع أن يساء فهمي ، وهو ما يعني ، باحتمالية عالية ، “كريه وبصق عليه” (لدي ما يكفي من المنتقدين). على مر السنين ، تلقيت أكثر من ألف رسالة ، وقد طور التعارف معهم مهارات نفسية معينة ، وفي كثير من الأحيان ، يمكنني التعرف على التنغيم المقابل في هذه الرسائل. إذا قمت ، على سبيل المثال ، بتوبيخ العالم بأسره والطبابة والأطباء ومصنعي الأدوية ، اسأل نفسك السؤال: من يقع اللوم على حقيقة أن لديك مثل هذه المشكلة؟ هل كان أسلوب حياتك السابق صحيحًا؟ هل نصحه أحد بذلك؟ حاول الإجابة بموضوعية ، لكن من فضلك لا تكتب لي. سيكون ذلك عبثا. لا أحب الاشخاص المتضاربين … الرسالة الأخري. إذا كان لديك مترجم ، فسوف أنصحك بشكل فردي من بداية العلاج لاستكمال التعافي من خلال الاتصال الشخصي (يمكنني القدوم إلى أي مكان في العالم تقريبًا) ، أو غيابيًا. كيف يمكن مريحًا لك. التشخيصات: التهاب البروستات أو التهاب البروستات المزمن أو ورم البروستاتا الحميد ، مشاكله الأخرى أو ارتفاع ضغط الدم أو انخفاض ضغط الدم. المكافأة حسب الديناميات. مع الالتزام الصارم بتوصياتي أضمن الحصول على نتيجة إيجابية. يمكنك الاتصال بي بطرق مختلفة بالطريقة أكثر ملاءمة لك. هي مصادر. البريد الالبكتروني: [email protected] (هذا هو الخيار الأكثر موثوقية). عبر سكايب: gb.1964 Геннадий Плотян (أنسخ وأنقل إلى استعلام بحث سكايب) الهاتف المحمول: +38 093 024 77 88 (أوكرانيا، شبكة “لايف”). وأخيرًا، عبر موقع الويب بصورة مباشرة. تحتوي كل صفحة على حاشية سفلية في الجزء العلوي مع العبارة: “اكتب إلى المؤلف”. انقر ويُسهل معرفة ذلك. إذا لم تفهم أيًا مما سبق ، فاطلب المساعدة من أقاربك أو أصدقائك. أفضل ما في الأمر هو أن الأطفال الأذكياء سوف يشرحون لك قواعد وطرق الاتصال. أنا حقيقيًا ولست افتراضيًا وليس لدي طاقم من الموظفين والروبوتات وأجيب شخصيًا بنفسي وأحاول دون تأخير وعمومًا أنا داعم للتواصل أولاً.

تمت مناقشة طريقة الدفع مقدمًا. يمكن إجراؤها من خلال فرع بنك يناسبك باستخدام أي من أنواع التحويلات المالية التالية: «Western Union»، «MoneyGram». ها هي تفاصيلي للدفع (تحتاج إلى الإشارة إلى البيانات بالأبجدية اللاتينية): البلد Ukraine، المدينة: Kryvyi Rih، المستلم – Plotian Gennadii. كل الشيء بسيط قدر الإمكان ولا توجد بيانات أخرى مطلوبة. بعد إرسال الحوالة يعطيك البنك رمزه الرقمي ، على سبيل المثال: 1234567890. سأرسل المواد المفقودة بعد أن أتلقى إشعار الدفع عن طريق البريد الإلكتروني إلى عنواني مع جميع البيانات اللازمة: رمز التحويل الرقمي وكلمة التحكم (إن وجدت) والإشارة إلى بلد المغادرة واسم المرسل ولقبه والمبلغ المحدد بالدولار والسنت الأمريكي. يمكن اعتبار الأكثر مثالية اليوم من جميع النواحي تحويلاً من خلال نظام الدفع «Western Union». أسلط الضوء بشكل خاص على الخط باللون الأحمر وأشرح كل شيء بدقة حتى لا يكون لديك أي أسئلة. بالنسبة للمقيمين في روسيا ، أقدم أيضًا خيارًا من خلال نظام الدفع الإلكتروني “WebMoney” (يُنطق “WebMoney”). أقدم رقم محفظتي الإلكترونية بعد الاتفاقية. من فضلك ، تأكد من التنسيق معي بشأن أنواع أخرى من تحويلات الأموال غير المدرجة في القائمة. يحدث أن يفرض المشغلون في فروع البنوك خدمة مناسبة للبنك المرسل ولكن ليس للمتلقي. هناك أيضًا عدد كافٍ من الشركات الإشكالية في هذا النوع من الخدمات.

 الطريقة الأسهل والأكثر ملاءمة هي الدفع ببطاقتي المصرفية. أعطي الرقم عندما سئل.

يرجى تفهم أن هذه المواد يتم إرسالها بعد التواصل مع المؤلف فقط وعبر هذا الموقع فقط.

هناك الكثير من الشرور على شبكة الإنترنت ولا علاقة لي بالموارد الخبيثة التي بإغرائها بعنوان جذاب لا تنشر موضوع تحديد أعراض التهاب البروستات لدى الرجال وعلاجه أو علاج الورم الحميد في البروستاتا بدون عملية جراحية ، ولكن تنشر فيروسات وتحاول تدمير برنامج جهاز الكمبيوتر الخاص بك (قمت بالتحقق شخصيًا ، وبعد ذلك كان علي أن أكون متوترة جدًا بشأن جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بي ، وإستخدام اثنين من أدوات مكافحة الفيروسات القوية للحماية على الفور).

حول تسلسل وعدد جلسات التربية البدنية مع بدء العلاج.

الموضوع السادس.

من خلال تعرّفك على المعلومات السابقة، قد فهمت بالفعل أن تأثير التمارين يتجلى محليًا، مباشرةً على جزء الجسم، الذي تقع فيه غدة البروستاتا، الركض والمشي والسباحة تعمل على تحسين القلب – الأوعية الدموية والجسم كله تمامًا…
يتم إخفاء نص الموضوع السادس ، يتم إرساله عن طريق البريد الإلكتروني.

الآن حول متى وفي أي ظروف يكون استخدام التنفّس البطني أكثر فائدة.

الموضوع السابع.

سيكون أوضّح بالنسبة لك، أعتقد ، إذا كان هذا الموضوع موضّح بالنقاط حول قواعد التنفّس خلال العلاج تحدّثت باستفاضة في وقت سابق، وهنا الحديث عنها لن يكون صائبًا  .
إذا.
.1  التنفّس العميق خلال الأسترخاء هو الأكثر فعّالية “تدفّق الدم السريع.” وهو ما يعالج بالتفصيل في الموضوع الثامن…
يتم إخفاء نص الموضوع السابع ، وإرسالها عن طريق البريد الإلكتروني.

الموضوع الثامن.

الموضوع الثامن.
هذا الموضوع كان بالنسبة لي أصعب موضوع . وقد حجبت هذا عن  الجمهور وأرسله شخصيا الى البريد الإلكتروني للشخص المعني مقابل مبلغ نقدي . قواعد وتفاصيل طلب الموضوع الثامن موضحة في نهاية المقالة . لكن ليس هذا ما أريد أن أقوله .
أنا احصل على رسائل من المرضى بشكل متزايد للمساعدة من خلال النصائح  في العلاج . أعرض لكم واحدة من هذه الرسائل هنا. كتب لي رجل ليس طاعنا في السن بعد.

جينادي بوريسوفيتش، مرحبا. لدي طريقتي الطبية الخاصة، التي يمكنني استخدامها بدرجات متفاوتة من النجاح في على تضخم البروستاتا. هل يمكنك  تصحيحها لي من فضلك ؟
وأعرض تاليا قائمة الإجراءات المعمول بها من قبل هذا المريض.
.1 تناول جثث النحل الميت والثوم (يوميا(
.2  ممارسة المشي على الطريقة الإسكيندينافية -النورديك  يوم بعد يوم على جهاز الركض المنزلي   (باستخدام عكازات التزلج(
.3 تدليك الخصيتين (الغدد الجنسية الذكرية(
.4 تدليك عضلة الشرج والمثانة في مختلف الأوضاع.
.5 توجيه الأفكار الى تجديد شباب الحوض، وتدمير ورم البروستاتا.
.6 المشي على الأرداف.
.7 التنفس بوقفات طويلة مع الشهيق والزفير.
قرأت هذه المعلومات، ولم أعرف كيف أرد على هذا الشخص، بحيث لا  اسيئ إليه ، لأنه ذو طبيعة مقاتلة، وأنا حقا أحترم رغبته ومحاولاته . لكن جميع هذة النصائح عبثية، وتكرار المفيد، وغير المفيد  والضار معا  هو الطريق إلى نتيجة محزنة.

بتفاصيل حول التغذية عند الاصابة بالورم الحميد في البروستاتا والتهاب البروستاتا المزمن.

الموضوع التاسع.

عندما يبدأ الجسم بالتحرّر من المرض يبقى عليك عدم التدخّل وأعاقته. المواضيع الثمانية السابقة يمكن جمعها في جملة واحدة – كيف تتحوّل الحركة الى علاج حقيقي وقوي وأخيرًا إلى تحسين نوعية الدورة الدموية بشكل مثالي لتصبح غنية بالأوكسجين وصحية في جميع الحالات. في هذا الموضوع والموضوع التالي، وهو موضوع عاشر، سأتحدّث عن كيفية عدم إلحاق بنفسك الضرر عمدًا وكيفية الحفاظ على دورة الدم التي تم إنشاؤها بأقل الخسائر.
ما نأكله هو سبب معاناتنا. ينبغي تعديل النظام الغذائي تقريبًا في أي عملية شفائية. بهذه النصائح يبدأ الطبيب ذو الخبرة. في حال عدم وجود هكذا نصائح وتوصّيات من السهل جدًا تقييم الكفاءة المهنية للاستشاري وتحديد من هو الدجال. بدون تغييرات مدروسة في النظام الغذائي من المستحيل الشفاء…

يتم إخفاء نص الموضوع التاسع ، يتم إرساله عن طريق البريد الإلكتروني.


أخيرًا في هذا القسم. أي قيود تفاقم الرغبة البشرية. يتجلى ليس فقط التمتّع بالطعم، الشبع، ولكن أيضًا من الإدراك بما وكم تحتاج له للرضى. في هذا الوقت هناك فرصة لننظر إلى أنفسنا، وربّما حتى لتغيير أولوياتنا في الحياة.
الاستنتاجات الخاصّة بموضوع الغذاء لن ألخصها، فهي موجودة في كل جملة.

الحفاظ على الذات ومراقبة الجسم عند الإصابة بورم البروستاتا الحميد.

الموضوع العاشر.

أنا أفهم بوضوح أن ليس كل زائر للموقع سيتقن استخدام التقنية “علاج تضخّم البروستات“، لكن القدر الكبير من المعلومات سيثير اهتمام الكثيرين، وهنا، كما في الموضوع السابق أعرضها على نطاق واسع. أقرائها وتعرّف عليها ومن ثم ستجد العديد من التوصيات التي أعتقد أنها ستكون مفيدة وجديدة بالنسبة لك .
احد النصائح الرئيسية، إذا ما قرّرت العلاج بواسطة المعلومات المبيّنة في التقنية، توقّف عن إيذاء نفسك. وهنا لا أقصد التخلّي عن استخدام الأدوية، وخاصّة تلك التي تدعم عمليات الجسم الحيوية. لكن لا ينبغي علينا استخدام المراهم ذات الأغراض العلاجية المختلفة تمامًا، كذلك لا ينبغي استخدام الأجهزة الهزازة في فتحة الشرج، المضخات في القضيب. ليس لأي من هذه الإجراءات المشكوك فيها أي أثر على تحسين وظيفة غدة البروستاتا ولا تغيّر شيء في الدورة الدموية. أنت لا تستطيع تخيّل مدى الضرر الذي يوصى به والذي يلاحظ فقط من قبل ذوي الخبرة، والمعرفة المهيمنة. صادم في بعض الأحيان.
دعونا نبدأ مع الأسترخاء السلبي. فترة النوم هي فترة التنفّس غير المنضبط في هذا الوقت يستهلك النائم أقل بكثير من الأكسجين والأوعية الدموية تستجيب للضغط بشكل سلبي. هذه رد فعل صحيح لجسم الشخص السليم، أما إذا كان جسم المريض يعاني من الجفاف وإذا كان مجرى الدم مزدحم العقبات – يصبح النوم اختبار حقيقي وذو عواقب وخيمة. على سبيل المثال، ولهذا السبب، اغلبيه السكتات الدماغية والنوبات القلبية تحدث في وقت أقرب إلى الصباح الباكر. كذلك الاستيقاظ والزيارات المتكرّرة إلى المرحاض عند المرضى الذين يعانون من تضخّم البروستاتا أو التهاب البروستات المزمن .
ما يجب فعله  لتخفيف الأعراض المؤلمة؟ …
يتم إخفاء نص الموضوع العاشر ، وإرسالها عن طريق البريد الإلكتروني.


ها قد عدّدت وذكرت كل شيء تقريبًا، أما الآن،  فأذكر هذه العبارة الرئيسية. من أجل الوصول الي الشفاء، أولا، تحتاج إلى تعتاد على تقسيم اليوم. أي ان يكون في القائمة، ما يؤدّى إلى تحسين الحالة، ما تم إنجازه من أمور صحّية أو ضارّة .
يمكن أن تكون الغدة في حالة عادية، وتقضي اليوم بشكل مثالي والنوم في حين تترك النافذة مفتوحة، حتى في الطقس الحار يمكن كشف الساقين وتعريضهما للبرد بشكل غير مقصود لكن بالنسبة للبروستاتا هذا أمر مؤلم، تسبّب الحد الأدنى من تشنّج العضلات حول المثانة وزيارات في الليل الى المرحاض.
وعدم الفهم أين تكمن المشكلة.
يجب أن نتذكّر أن هناك شيء يسمى الحفاظ على الذات.

تحليل مظاهر التغييرات والحالات التي تحدث في الجسد أثناء فترة العلاج.

الموضوع الحادي عشر.

أعرض وأشرح هذا الموضوع في النهاية عمدًا. يجب أن يكون كل شيء واضح. وبمنطق وروابط واضحة. العبارات قصيرة (حتى يتم استيعابها بشكل جيد)، لكن في كل جملة الكثير من المعاني.

التمارين أثناء زفير أثناء أدائها لها تأثير محلّي على منطقة الحوض وغدة البروستات نفسها من خلال التحسين النوعي للدورة الدموية. تسارع تدفّق الدم بشكل صحيح أثناء أدائها – يعزّز وظيفة المناعة ومرونة الأوعية الدموية في البروستاتا.

ممارسة النشاط البدني (المشي أو الركض أو السباحة) يعيد عمل نظام القلب – الأوعية الدموية، من خلال استثناء الآثار السلبية فيها، وكذلك يقوي جهاز المناعة بشكل تام.

أي من التمارين بالتزامن مع التنفّس العميق، الاسترخاء يعمل على استقرار ضغط الدم، ويساعد في تخفيف تشنّجات العضلات والتخلّص من الركود. مما يؤدّي الى انتظام الأيض بجودة عالية.

قواعد التغذية الموصي بها تشكّل سدًا في وجه عناصر الطاقة، وتضع حدًا لمصدر نمو الورم – المواد المسرطنة والبروتين الحيواني. استبعاد النشا المكرّر والدهون الزائدة والملح، مما يسهل على عمل القلب والأوعية الدموية. لا تزيد الضغط على الجهاز الهضمي من خلال تناول منتجات تزيد تعقيد عملية الهضم. حافظ على التوازن المائي في الجسم بشكل معقول .

اتبع قواعد الحفاظ على الذات، من خلال المراقبة البسيطة للجسم. تستبعد كل التأثيرات الخارجية السلبية التي تساهم في تطوّر الأعراض المؤلمة.

ينبغي ممارسة مجموعة الأنشطة كاملة، بما في ذلك، تلك المحجوبة في الموضوع الثامن، التورم أو التهاب يلغى تمامًا، دون ترك أي فرصة للورم الحميد في البروستاتا أو التهاب البروستات المزمن ليس فقط في النمو ولكن أيضًا في الوجود. الشيء الأكثر إثارة للاهتمام هو أن كل التمارين خالية من أدنى تأثير جانبي سلبي.

الآن أريد أن أتوجّه للأشخاص المشكّكين والحذرين من هذه التقنية المغرية للوهلة الأولى. إذا وجدتم على الأقل وصية واحدة زائفة مما يجعلكم تخافون وتتردّدون، أنا على استعداد أن أرسل لكم الموضوع الثامن مجانًا وبدون تأخير.

هذا كل شيء تقريبّا، لكن أرجو الانتهاء من القراءة  حتى النهاية.

الإستنتاج.

حاولت التعبير عن معارفي وأفكاري بسهولة قدر الإمكان، باستثناء مصطلحات محدّدة عمدًا، حتى تكون المادة واضحة لكل شخص مهتم، بغض النظر عن حجم معرفته الطبية. عرضت تقريبًا كل التوصيات. ولم أذكر أي أفكار غير لائقة، ومهوسه، كما يجري الآن، وخاصّة على الإنترنت.

كل شيء ذكرته، بطريقة ما علمت به شخصيًا أو بواسطة الآخرين، وهناك ما أخذته من الطبيعة، وجربته بنفسي، وقلبت الأحكام المسبّقة ووصلت لعشرات الاستنتاجات. جوهر التقنية العلاجية خاصّتي يكمن في  التفاعل الصحيح مع الجسم، وسوف تبدأ بالتحسّن فورًا وبدون ألم تقريبًا.

أنا لست كاتبّا محترفّا، لكن أثناء إعداد النصّ كنت أدرك أن المريض بحاجة إلى معلومات واضحة، بدون أي كلمات أو عبارات لا داعي لها. أنصرفت قليلًا عن الجوهر، أعتقد كحد أدنى، وما قيل ليس بالقليل، ولكن قيل وأنتهى. أودّ أن أؤكّد لك، عند أتقان هذه التقنية بشكل تامّ ستدرك على الفور أنها ليست بحاجة الى الكثير من وقتك. وعلاوة على ذلك، لك لن تتذكر هذه الحقيقة، لأن مثل هذه العملية تجلب الارتياح الجسدي والروحي. الأشخاص الذين يمارسونها يتحدّثون ويكتبون لي أنهم ينتظّرون بداية التمارين بفارغ الصبر.

مع مستوى المعرفة الحالي لدي أنا لا آخذ على محمل الجد مرض تضخّم البروستات أو التهاب البروستاتا المزمن أو العجز الجنسي. وأمراض القلب – الأوعية الدموية يمكن أيضًا التغلّب عليها، خاصّة في مرحلها الأولى، التهاب الجلد من نوع الصدفية الطويل، أيضّا يمكن علاجه. والدوالي، وآلام العمود الفقري والمفاصل ومشاكل الجهاز الهضمي الخطيرة والجهاز التنفّسي.

لا أحد معصوم من أي شيء في الحياة، ربّما تشعر فجأة بعلامات الضيق، نزلات البرد، وتقوم بممارسة التمارين وسوف تعرّق، ولا يذهب المرض. هذا ما اختبرته بنفسي، وهذا ما أخبرني به مرضاي السابقين، واذا كان الأمر ليس كذلك، بإمكانك أن تخبر أنت عن ذلك.

لكن الجميع مقتنع بأن هذه الأمراض غير قابل للشفاء عمليًا. وأعتقد أنه قبل التعرّف هذا التقنية معظمكم كان يعتقد ذلك أيضًا. اذكر هذا لأن مرحلة تعلم التقنية ليست بسيطة. وأوكّد مرة أخرى على الحاجة لقراءة ما ذكر سابقًا من معلومات بعناية، وليس فقط ممارستها، ولكن أيضًا إجبار نفسك على فهم والتغلغل في النظرية. القواعد في هذه التقنية مهمّة إلى حد كبير، وخاصّة ذات الصلّة. أحيانًا وراء جملة من خمس كلمات تقف أشهر من البحث، وحتى اليأس، وكان هناك خطرًا كبيرًا على الصحّة، كل ذلك بسبب الأخطاء الصغيرة والكبيرة. وأكثر من مرة، وصلت إلى طريق مسدود، ونصحني الوعي بسبب اليأس على الاستسلام للمرض. هذه العبارة ليست من أجل المفاخرة، لكن في حال عدم الوصول الى نتائج ملموسة، قم من فضلك، بتحليل أفعالك وقارنها بتعليماتي. ولا تتردد بطرح الأسئلة، ربما لم تفهم بالشكل الصحيح

من التجربة أعلم أن الزلات الكبرى ترتكب عند تطبيق التنفّس البطني وفي أتباع الحمية الغذائية .

الشفاء يعد أكثر صعوبة في الحرارة الشاذة عندما تتجاوز درجة الحرارة +30 درجة، لكن توصيات الموضوع الثامن توجهكم بوضوح للعمل على صحتكم في الاتجاه الصحيح

لا ينبغي لأي تمرين التأثير سلبا على صحتكم، أو التسبّب بحدوث ألآم شديدة. باستثناء واحد وهو أمر نادر – تغيير قواعد التنفس. وقد وصفت هذه الحالة سابقا .

معظم الفضوليين يمارسون الفترة المناسبة حتى يتخلصون من المرض.

تذكروا، لا يتم علاج أي شيء لفترة طويلة، إلا إذا كنتم تعرفون كيفية العلاج، وتفعلون كل ما هو صواب. عندئذ من المستحيل ان لا يتم الشفاء، ليس هناك دوافع فسيولوجية. إذا تعلمتم كل شيء، وقمتم بأتباع التوصيات المقترحة بدقة، وأعتقد في مدة أقصاها شهر ونصف – شهرين من ممارسة التمارين بالكامل سوف تفهمون القيمة الحقيقية لهذه التقنية. التنفس السليم والتمارين وممارسة الأنشطة الرياضية المعقولة تجعلكم تتمتعون ليس فقط بصحة جيدة، ولكن أيضا بالبهجة، النشاط. والانتظام يؤدي الى طول العمر.

بعض التوجيهات. أنا نفسي أحيانًا لم تمكّن من الحفاظ على النظام ولا أنصحكم بذلك. وحتى بعد أن علمت بمرضي الخطير، لم أتبعه بالساعة. كان الانضباط لي في وتيرة العمل. اليوم قمت بزيارة بركة السباحة، ولم أفكر في ما سأفعل غدا سأركض أم سأمارس المشي. كنت أختار المسار، عند الخروج من المنزل. وإذا كان المطر يتساقط، وكان الجو رطبًا كنت أجبر نفسي على تقبل سوء الأحوال الجوية وأذهب في نزهة على مدار ساعة. وإذا مارست رياضة العدو وحيدًا في الصباح الباكر، شعرت بدهشة والاستغراب في عيون من رأني من الأشخاص، لكن على الرغم من ذلك ألقيت بالخجل الطبيعي عن نفسي بعيدًا و تابعت .

وبطبيعة الحال، كنت قد وفرت على نفسي الوقت والجهد، لو أني أدركت مبكرًا أنه يجب العمل بكفاءة. أي، أن هذا هو الأهم، وكنت أعلم، كل يوم، أنني سأعمل بجدّ، مهما كانت الظروف، حتى في غياب المعرفة اللازمة حول هذا المرض. لن بالنسبة لكم فهي بين أيديكم.  وهو ما يعتبر ورقة رابحة بالنسبة لكم، وكما يقول شباب هذه الأيام – المعلومات قنبلة. لا تبذل الكثير من الوقت والجهد، من فضلك، بالتفكير في المرض. هذا أمر تافه، ولا يحق المبالغة بالانتباه له، ويجب أزاحته وتدميره، لا تترك أدنى فرصة لوجود أي من أورام البروستاتا أو التهاب البروستاتا المزمن.

في عقلك لا ينبغي أن يعيش الأمل، وأنما المعرفة المستندة الى أدلة التي تقود فقط إلى التحسّن والشفاء.

من أجل عيش حياة صحّية كاملة، ليست هناك حاجة لبذل جهود هائلة، تحتاج فقط للعمل الجادّ والهادف.

ففي نهاية المطاف الصحّة ليست ذهبًا أو حتى الماس، الصحّة هي – الكون كله.

مع خالص الاحترام لكم، وخصوصًا لأصحاب الإرادة القوية،

غينادي بوريسوفيتش بلوتيان. حظًا سعيدًا.

ملاحظة لأولئك الذين يتاجّرون بواسطة الانتحال والتدليس. حقوق الطبع والنشر محفوظة في أي دولة بموجب القانون.